فيس كورة > أخبار

دوري أبطال آسيا: انطلاق منافسات ربع النهائي اليوم

  •  حجم الخط  

دوري أبطال آسيا: انطلاق منافسات ربع النهائي اليوم

 

فرصة جيدة للاستقلال على ارضه

ستكون فرصة الاستقلال الايراني جيدة لتحقيق الفوز على ضيفه بوريرام يونايتد التايلاندي في طهران اليوم الأربعاء في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

ويلتقي الفريقان ايابا في تايلاند في الثامن عشر من الشهر المقبل.

واستنادا الى مشوار الفريقين في البطولة حتى الان، فان الاستقلال يعتبر مرشحا للفوز غدا ما سيسهل مهمته في مباراة الاياب.

تصدر الاستقلال بطل ايران ترتيب المجموعة الرابعة في الدور الاول برصيد 13 نقطة، متقدما على الهلال السعودي والعين الاماراتي والريان القطري.

وفي الدور الثاني، نجح الاستقلال في تحقيق فوز كبير على الشباب الاماراتي في دبي 4-2، ثم تعادل معه سلبا في طهران ايابا.

ويأمل الاستقلال في تكرار انجاز سيباهان اصفهان وذوب آهان الايرانيين اللذين بلغا النهائي، الاول عام 2008 حين كان يقام بنظام الذهاب والاياب فتعادل مع اوراوا رد دايموندز الياباني ذهابا 1-1 في طهران، وخسر امامه صفر-2 في اليابان، والثاني عام 2010 قبل ان يخسر امام سيونغنام ايلهوا الكوري الجنوبي في النهائي في طوكيو 1-3.

وتغير النظام ليقام النهائي من مباراة واحدة بدءا من 2009، لكن قرر الاتحاد الاسيوي اعتماد مباراتي الذهاب والاياب مجددا بدءا من النسخة الحالية.

اما بوريرام فحقق نتائج متواضعة في الدور الاول وحل ثانيا في المجموعة الخامسة خلف سيول الكوري الجنوبي، وجمع 7 نقاط فقط حيث تفوق على جيانغسو سايتي الصيني بفارق الاهداف.

وفي الدور الثاني، تخطى بوريرام منافسه بونيودكور الاوزبكي بفوزه عليه 2-1 ذهابا وتعادله معه سلبا ايابا.

لخويا يريد مواصلة مغامرته

 

ويبحث لخويا القطري عن مواصلة مغامرته الناجحة في البطولة ويأمل بالعودة بنتيجة ايجابية من الصين عندما يلتقي غوانغجو ايفرغراندي اليوم في ذهاب الدور ربع النهائي.

ويلتقي الفريقان ايابا في الدوحة في الثامن عشر من ايلول/سبتمبر المقبل.

لم يسبق لاي فريق صيني ان توج بطلا لهذه المسابقة بحلتها الجديدة التي انطلقت عام 2003، في حين اهدى السد قطر اللقب في نسخة 2011 حين تفوق على شونبوك موتورز الكوري الجنوبي في المباراة النهائية 4-2 بركلات الترجيح اثر تعادلهما في الوقت الاصلي والاضافي 2-2 في جيونجو.

يشارك لخويا في هذه البطولة للمرة الثانية في تاريخه، ونجح في تقديم مستويات جيدة في هذه النسخة وبلغ ربع النهائي للمرة الاولى.

تصدر الفريق القطري ترتيب المجموعة الثانية في الدور الاول برصيد 11 نقطة، متقدما على الشباب الاماراتي والاتفاق السعودي وباختاكور الاوزبكي.

وحجز بطاقته الى ربع النهائي بعد ان اقصى الهلال السعودي في الدور الثاني بفوزه عليه 1-صفر ذهابا في الرياض، وتعادله معه 2-2 ايابا في الدوحة.

يفتقد لخويا بعض اللاعبين بسبب الاصابة كاحمد العماري وحسن عفيف ومحمد موسى والحارس بابا مالك، ويحوم الشك حول مشاركة السنغالي ايسار ديا، لكن مدربه البلجيكي اريك غيريتس يعول على عدد من النجوم كالمدافع الجزائري مجيد بوقرة والمهاجم التونسي يوسف المساكني والكوري الجنوبي نام تاي وناصر خلفان وعادل احمد واسماعيل احمد وسيباستيان سوريا.

واستعد لخويا في معسكر بماليزيا قبل توجهه الى الصين.

واعرب بوقرة عن ثقته الكبيرة في قدرة لخويا على تقديم مباراة قوية في الصين.

وقال بوقرة بعد مران الفريق الاول في غوانغجو "اليوم خضنا اول حصة تدريبية في مدينة غوانغجو قبل المباراة الهامة التي نتنظرنا الاربعاء، ولدينا ثقة كبيرة في تحقيق الفوز وسعداء لبلوغنا ربع نهائي للمرة الاولى ونسعى للتقدم اكثر في بطولة دوري ابطال اسيا".

واضاف "بدأنا الاستعددات في تموز/يوليو الماضي اما الفريق الصيني فيشارك في بطولة الدوري المحلي ولعب مباريات كثيرة، ولكننا نحاول قدر المستطاع ان نكون في الجاهزية المطلوبة للمباراة وارى ان فريقي جاهز بنسبة 90 بالمئة".

وحول معلوماته عن الفريق الصيني قال بوقرة "شاهدنا مباريات لغوانجو وهو فريق قوي يلعب بأسلوب جيد في الدفاع والهجوم، واعرف قائده اذ سبق ان لعبنا معا في صفوف فريق تشارلتون الانكليزي، كما لديهم المدرب الايطالي مارتشيلو ليبي وهو واحد من افضل المدربين في العالم"، مضيفا "لكننا سنلعب بثقة كبيرة في النفس ونسعى لتقديم افضل ما لدينا للوصول لنصف النهائي".

في المقابل، تصدر غوانغجو ترتيب المجموعة السادسة في الدور الاول جامعا 11 نقطة، متقدما على شونبوك موتورز الكوري الجنوبي واوراوا رد دايموندز الياباني وموانغ تونغ التايلاندي.

وفي الدور الثاني، اقصى سنترال كوست مارينرز الاسترالي بفوزه عليه 2-1 ذهابا وتعادله معه 1-1 ايابا.

الأهلي يستضيف سيول في مواجهة مثيرة

وسيكون ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع مسرحا للمباراة المرتقبة التي تجمع الأهلي وإف سي سيول الكوري الجنوبي اليوم في ذهاب الدور ربع النهائي للبطولة.

وسيرمي كل فريق بأوراقه في المباراة بحثا عن تحقيق نتيجة إيجابية وقطع نصف الطريق نحو الدور قبل النهائي، حيث يسعى الأهلي صاحب الأرض والجمهور إلى تحقيق الفوز وبنتيجة مريحة في الوقت الذي يأمل فيه سيول بالخروج بأقل الأضرار على أن يكون الحسم في مباراة العودة التي ستقام على أرضه وأمام جماهيره في 18 المقبل

وكان الاهلي وصل الى المباراة النهائية في النسخة الماضية قبل ان يخسر بثلاثية نظيفة امام اولسان الكوري الجنوبي.

وعطفا على استعدادات الفريقين وجاهزيتهما الفنية، فإن المباراة لن تكون سهلة على الطرفين وسيكون الباب فيها مفتوحا لكل الاحتمالات. وقد تأهل الأهلي لهذا الدور عقب تصدره لمجموعته الثالثة في الدور الاول برصيد 14 نقطة جمعها من 4 انتصارات وتعادلين، وفي ثمن النهائي تخطى الجيش القطري بعد التعادل ذهابا 1-1 في الدوحة والفوز 2-صفر في مكة.

استعد الأهلي لهذه المباراة وبقية مباريات الموسم بشكل مميز حيث أقام معسكرا داخليا في أبها خاض خلاله ثلاث مباريات ودية، ثم غادر للإمارات وشارك في بطولة فريق الجزيرة وتوج بلقبها، قبل أن ينهي استعداده بالفوز وديا على الوداد البيضاوي المغربي بثلاثة أهداف لواحد.

وتعاقدت إدارة النادي الاهلي مع المدرب البرتغالي فيتور بيريرا، وعززت صفوف الفريق بلاعب الوسط البرازيلي مارسيو موسورو والمهاجم الكوري سوك هيون، إضافة إلى الظهير الأيمن علي الزبيدي القادم من الاتفاق بنظام الإعارة.

ومن المتوقع أن يبادر الاهلي الى الهجوم بهدف تسجيل هدف مبكر يمنح لاعبيه دفعة معنوية لإضافة المزيد من الاهداف وفي نفس الوقت يربك حسابات المنافس.

يبرز في صفوف الاهلي ايضا أسامة هوساوي ومنصور الحربي ووليد باخشوين وتيسير الجاسم ومصطفى بصاص والبرازيلي برونو سيزار ومواطنه فيكتور سيموس. أما إف سي سيول فقد تأهل لهذا الدور بعد تصدره للمجموعة الخامسة برصيد 11 نقطة حيث حقق الفوز في 3 مباريات وتعادل في اثنتين وخسر مباراة واحدة، وفي الدور الثاني تغلب على بكين غوان الصيني بالتعادل السلبي ذهابا والفوز 3-1 إيابا.

يقدم سيول مستويات جيدة في الدوري الكوري حاليا حيث يحتل المركز الرابع برصيد 41 نقطة بفارق 5 نقاط عن بوهانغ ستيليرز المتصدر، كما أنه حقق الفوز في آخر 7 مباريات ما يؤكد جاهزيته لمشواره الاسيوي.

ومن المتوقع أن يعتمد مدرب سيول تشوي يونغ على الأسلوب الدفاعي والاستفادة من الهجمات المرتدة سيما وأن الفريق يمتاز باللعب السريع، معولا على كو يو هان وجين كيم كين وكو ميونغ جين ويون لوك وتشا دو ري وداي سونغ والكولومبي ماوريثيو مولينا والمونتينغري ديان داميانوفيتش.

الشباب بتطلع للعودة بنتيجة ايجابية من اليابان

 

ويتطلع الشباب السعودي للعودة بنتيجة إيجابية تعزز حظوظه في بلوغ الدور نصف النهائي للبطولة عندما يحل ضيفا على كاشيوا رايسول الياباني في ذهاب دور الثمانية اليوم.

وتقام مباراة الاياب في الرياض في الثامن عشر من الشهر المقبل.

وكان الفريق الشبابي وصل الى هذا الدور بعد فوزه على الغرافة القطري ذهاباً وإياباً في ثمن نهائي 3-صفر و 2-1.

استعد الشباب للمباراة كونها تأتي قبيل انطلاق الموسم الكروي الجديد في السعودية، فاقام معسكرا في بلجيكا لعب خلاله العديد من المباريات الودية، وأكمله بمعسكر آخر في أبو ظبي خاض من خلاله بطولة ودية في ضيافة الوحدة الإماراتي، ثم خاض مباراتين وديتين مع الهلال والنصر السعوديين.

ويعمل مدرب الفريق، البلجيكي ميشال برودوم، على ايجاد مزيد من الانسجام بين عناصر الفريق خصوصا الثلاثي الجديد البرازيلي رافينيا وتوريس ونايف هزازي، كما سيحاول الحد من سرعة الفريق الياباني ومن ثم بناء الهجمة وتنوعها من الأطراف والعمق كما تميز به في الموسم الماضي. ويحسب لفريق الشباب الاستقرار الفني للفريق حيث يعرف برودوم فريقه جيدا من خلال موسمين قضاهما على رأس الإدارة الفنية، ويدرك جيدا نقاط الضعف في الفريق والتي تتمثل في الناحية الدفاعية.

يبرز في الفريق عددا من العناصر الجيدة بالإضافة للثلاثي السابق ومنهم قائده أحمد عطيف والبرازيلي فرناندو مينجازو وعبد الملك الخيبري وعمر الغامدي.

في المقابل، يدخل فريق كاشيوا رايسول الياباني المباراة مدعما بجمهوره وساعيا الى تحقيق الفوز الذي يسهل مهمته في مباراة الاياب.

كاشيوا تخطى شونبوك الكوري الجنوبي في دور الثمانية بفوزه ذهابا وإيابا 3-2 و2-صفر على التوالي.

المباراة تحمل الرقم 13 في تاريخ مواجهات الأندية السعودية بنظيرتها اليابانية، حيث كانت الافضلية للأندية السعودية التي فازت في 6 مباريات مقابل 3 لليابانية، وتعادلتا في 3 مباريات.

وقد سجلت الفرق السعودية خلال تلك المواجهات 23 هدفا مقابل 20.

المباراة الاولى بين الفرق السعودية واليابانية اقيمت في الرياض عام 1986 عندما استضاف الهلال فوركاوا الذي فاز بأربعة أهداف لثلاثة، أما آخر مواجهة فكانت عام 2009 عندما فاز الاتحاد على ناغويا غرامبوس بهدفين لهدف.

ولم تتذوق الفرق اليابانية طعم الفوز في آخر ست مواجهات مع نظيرتها السعودية التي فازت بخمس منها.

يقام الدور نصف النهائي من البطولة في 25 ايلول/سبتمبر ذهابا و2 تشرين الاول/اكتوبر ايابا، والنهائي في 25 او 26 منه ذهابا، و8 او 9 منه ايابا.

وقد احتكرت الفرق العربية الالقاب الثلاثة الاولى عبر العين الاماراتي (2003) والاتحاد السعودي (2004 و2005)، قبل ان تنتقل السيطرة الى شرق اسيا وتحديدا الى الفرق الكورية الجنوبية واليابانية باستثناء احراز السد القطري اللقب عام 2011.

واحرزت الفرق الكورية الجنوبية اللقب اربع مرات عبر شونبوك موتورز (2006) وبوهانغ ستيلرز (2009) وسيونغنام ايلهوا (2010) واولسان (2012)، مقابل لقبين يابانيين عبر اوراوا ريد دايموندز (2007) وغامبا اوساكا (2008).




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني