فيس كورة > أخبار

مدربو الاحتراف .. خضر عبيد مدرب جبل المكبر

  •  حجم الخط  

مدربو الاحتراف .. خضر عبيد مدرب جبل المكبر

الاحتراف فكرة ممتازة لكن التطبيق غير محترف

الدورات التدريبية تخرج أفواج يجب استغلالها في الميدان

أقطاب اللعبة ما زالوا في الدرجات الأولى من السلم ومنهم من يقبع في مكانه

 

الخليل - خليل الرواشدة: زاوية " مدربو الاحتراف " تهتم بالعديد من القضايا الرياضية التي تتعلق بمدربي أندية الاحتراف ومسيرتهم الرياضية. 

النشأة الرياضية

مشواره كما العديد من اللاعبين في الأزقة والحارات، تدرج في الفئات العمرية بين صفوف الأندية وهي الموظفين، جمعية الشبان المسيحية، أبناء القدس وهلال القدس، شارك في كثير من  المباريات، لعب للفريق الأول في هلال القدس، وشارك معه لقاءات عديدة قبل أن يسافر للأردن الشقيق حيث لعب في صفوف نادي الفيصلي ومن ثم انتقل للعب مع الوحدات، عاد إلى فلسطين بعد ٦ سنوات ورجع للعب مع هلال القدس ومثل للمنتخب الوطني الفلسطيني.

حكاية التدريب

حكاية التدريب بدأت وهو لاعب أثناء وجوده في الأردن حيث درب منتخب كليات المجتمع بعد نجاحه في تدريب فريق كلية حطين، وبعد العودة إلى الوطن درب العديد من الأندية منها العيساوية وكانت التجربة ناجحة، وقاد  هلال القدس، المكبر وأهلي الخليل، وعمل مديرا فنيا لمنتخب الناشئين ومدرب للمنتخب الأول لفترة قصيرة.

الدورات التدريبية

حصل عبيد على العديد من الدورات على الصعيدين المحلي والخارجي، وفي معهد فنجت وصل إلى مستوى البرو على المستوى الأوروبي، دوره لمدة أسبوعين في قبرص، دورة مدربين في أيرلندا، دورة مدرب ناشئين في إيطاليا، دورة C و B على مستوى الاتحاد الآسيوي.

الدائرة الفنية

أشار عبيد أن الدائرة الفنية تعمل على مستوى الإمكانيات ولكنها تجتهد بشكل كبير لتقديم الأفضل، حيث نجحت في إقامة العديد من الدورات في فترة زمنية قصيرة، وهذا أمر مميز وانجاز يذكر للدائرة.

 ماذا ينقص المدربين

يرى عبيد أن الدورات لا تكفي بدون الخبرة في الميدان، وما ينقصهم تواجدهم على ارض الملعب مع فرق يديرونها، فالدورات كثيرة وخريجيها كثر ولكن للأسف في الملاعب قلة.

النظرة للاحتراف

لم يخوض طويلا الكابتن عبيد في الحديث حول نظرته الخاصة للاحتراف واستطاع أن يلخص الحديث باعتبار الاحتراف فكرة ممتازة لكن التطبيق غير محترف.

مستوى المدربين مقارنة مع مستوى الاحتراف

تحدث هنا عبيد بصراحة واعتبر مستوى المدربين مقارنة مع مستوى الاحتراف ليس بالمستوى المطلوب لأن المدرب مظلوم  حيث يقع على عاتقه العديد من المهام التي قد تؤثر على أداءه، فتشاهده مدرب وطبيب نفسي ومعالج .... .

الرجوب والرياضة والمدربين

ليس مجاملة سيادة اللواء يقوم بعمل عظيم وكبير للرياضة والمدربين ولكن يعمل بمستوى أعلى مما نحن فيه فهو كمن صعد السلم مرة واحدة أو بخطوات كثيرة وغيره من أقطاب اللعبة ما زالوا في الدرجات الأولى من السلم فمنهم من يصعد رويداً رويداً ومنهم من يقبع في مكانه.

أجمل مباراة وأسوء مباراة كلاعب

أجمل مباراة لعبها عبيد مباراة الوحدات والوصل الإماراتي في بطولة الأندية العربية في اربد مباراة الإياب عام 92، أما أسوء مباراة لعبها فكانت في الدوري الأردني وهو لاعب مع الوحدات في لقاء الرمثا عام ٨٩.

أجمل هدف وأغلى هدف

يذكر عبيد أجمل هدف سجله كان مع هلال القدس ضد منتخب محافظة دمشق في سوريا، أما أغلى هدف يذكره فكان مع الوحدات وسجله في مرمى الفيصلي.

أجمل مباراة وأسوء مباراة كمدرب

أجمل مباراة في مسيرته كمدرب كانت مباراة الأهلي والأمعري وفوز مقنع للأهلي في الدوري الماضي وأسوء مباراة كانت مع الأهلي أمام الظاهرية في بطولة كأس فلسطين ٢٠١٢.

لحظات حلوة ولحظات مرة

لحظات كثيرة عاشها عبيد مليئة بالفرح على الصعيد الرياضي لكن أجملها عندما شارك لاعب ومدرب للمنتخب الفلسطيني، أما اللحظات المرة فكانت عندما أصيب في مباراة إسلامي بيت لحم على ملعب الحسين بعد أن تم دعوته للمنتخب وأصيب في بداية الشوط الثاني.

بطاقة التعريف

الاسم الرباعي: خضر محمد صالح عبيد

العمر: ٤٥

الطول :١٧٨

الحالة الاجتماعية: متزوج

الإقامة: فلسطين- القدس

المهنة: مدرب

الفريق الحالي الذي يدربه: جبل المكبر




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني