فيس كورة > أخبار

قرعة منديال الناشئين في أبوظبي .. غداً

  •  حجم الخط  

قرعة منديال الناشئين في أبوظبي .. غداً

 

أبوظبي/(دبأ) 25/8/2013 - تتجه انظار منتخبات الناشئين لكرة القدم في 24 دولة حول العالم الى العاصمة الاماراتية أبوظبي غدا الاثنين لمتابعة فعاليات سحب قرعة بطولة العالم للناشئين المقرر انطلاقها في الفترة من 17 تشرين أول/أكتوبر وحتى 8 تشرين ثان/نوفمبر المقبلين بالامارات.

وأنهت اللجنة المنظمة للبطولة استعدادها لاقامة الحفل مساء غد الاثنين، بحضور مايقرب من 400 شخصية رياضية واعلامية من مختلف انحاء العالم يتقدمهم ممثلون للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

وتمثل المنتخبات الـ 24 قارات العالم، بواقع ستة منتخبات من قارة أوروبا وهي سلوفاكيا والسويد وروسيا وإيطاليا و النمسا وكرواتيا، وأربعة منتخبات إفريقية هي كوت ديفوار والمغرب ونيجيريا وتونس، وخمسة منتخبات آسيوية بما فيها الامارات (المضيف) بجانب العراق وإيران واليابان وأوزبكستان، وأربعة منتخبات من أمريكا الجنوبية وهي الأرجنتين والبرازيل وأوروجواي وفنزويلا، بجانب أربعة منتخبات من أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكوناكاف) وهي هندوراس وكندا والمكسيك وبنما، إضافة الى منتخب نيوزلندا ممثلاً لقارة اوقيانوسيا. وستوزع قرعة البطولة المنتخبات المشاركة على 6 مجموعات بحيث تضم كل مجموعة 4 منتخبات، ويتأهل المنتخبان صاحبا المركزين الأول والثاني من أي مجموعة إلى دور الـ16، كما ستتأهل 4 منتخبات حصلت على أفضل مركز ثالث .

وحظيت ثلاثة من المنتخبات المتأهلة لمونديال الإمارات 2013 بنيل لقب البطولة، من بينها منتخبا البرازيل ونيجيريا اللذان يحملان الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (3 مرات)، حيث توج المنتخب البرازيلي باللقب أعوام 1997 و 1999 و 2003 ، فيما نال المنتخب النيجيري اللقب أعوام 1985 و 1993 و 2007، بدوره نال المنتخب المكسيكي الذي يدافع عن لقبه خلال النسخة رقم 15 بالإمارات البطولة مرتين عامي 2005 و 2011 (النسخة الأخيرة).

ومنذ انطلاقها في العام 1985 بالصين توجت 8 منتخبات بلقب النسخ الأربعة عشر للبطولة، فبجانب البرازيل ونيجيريا والمكسيك نال منتخب غانا اللقب مرتين عامي 1991 و 1995، فيما توجت أربعة منتخبات أخرى بالبطولة مرة واحدة وهي والاتحاد السوفيتي 1987 و السعودية 1989 فرنسا في 2001 وسويسرا 2009.

وستجرى مباريات البطولة على ستة من أفضل الملاعب بالإمارات وهي ملعب محمد بن زايد في ابوظبي و ملعب نادي الإمارات في رأس الخيمة، وملعب الفجيرة بمدينة الفجيرة، وملعب الشارقة بمدينة الشارقة، وملعب راشد في النادي الأهلي بدبي، وملعب خليفة بن زايد بمدينة العين.

ولا يبدو حلم التتويج بمونديال الناشئين عصياً على المنتخبات العربية المشاركة في البطولة وهي الإمارات (المضيف) والعراق (رابع آسيا) والمغرب وتونس (ممثلا قارة أفريقيا).

حيث يحكي تاريخ المنافسة فوز المنتخب السعودي بأول وآخر لقب عربي وآسيوي وذلك في نسخة العام 1989 التي أقيمت باسكتلندا. و النسخة الحالية من البطولة هي الثانية التي تستضيفها دولة عربية بعد مصر 1997.

وستكون هذه البطولة خامس حدث عالمي تابع للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) يقام على أرض دولة الإمارات، بعدما استضافت بطولة كأس العالم تحت 20 سنة 2003 ، وبطولة كأس العالم لكرة القدم الشاطئية 2009، إلى جانب كأس العالم للأندية عامي 2009 و2010.

من جانبه قال راشد عامر مدرب منتخب الامارات للناشئين للصحفيين اليوم الاحد أن حظوظ المنتخبات المتأهلة لمونديال الناشئين متساوية لأن مستويات اللاعبين في مثل هذه المرحلة العمرية تتغير منذ فترة الى أخرى.

وذكر أن المنتخبات المشاركة في النسخة الحالية نجحت في اقصاء منتخبات عريقة في طريق وصولها للنهائيات، حيث تفتقد البطولة منتخبات لها باع كبير في عالم كرة القدم مثل هولندا واسبانيا وفرنساو البرتغال والمانيا من القارة الأوروبية، كما يغيب المنتخب الغاني من القارة الأفريقية الذي يعد بدوره من المدارس القوية على مستوى الناشئين في العالم بدليل فوزه باللقب مرتين، اضافة الى منتخب كوريا الجنوبية الذي يمثل بدوره مدرسة عريقة في القارة الصفراء.

ورأى عامر أن التكهن بمسارات القرعة والبطولة يبدو صعباً، غير أن هناك منتخبات جيدة تملك سيرة ذاتية ضخمة تشارك في البطولة الحالية مثل المنتخبين البرازيلي والارجنتيني حيث يحمل الأول الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة بجانب نيجيريا بثلاث مرات، في حين توج الثاني مؤخراً بلقب بطولة أمريكا الجنوبية تحت 17 سنة، اضافة إلى المنتخب الايطالي الذي حل ثانياً في بطولة أوروبا تحت 17 سنة، ومنتخب نيجيريا الذي يعد بدوره أحد المنتخبات المرشحة بقوة للفوز بلقب المونديال.

وتوقع مدرب الامارات أن يكون منتخب فنزويلا "مفاجأة مونديال 2013" وقال "تابعت هذا المنتخب عن كثب خلال مرحلة التصفيات في بطولة أمريكا الجنوبية تحت 17 عاماً وهو منتخب مميز أتوقع أن يكون حضوره مختلفاً في النهائيات".

وأضاف" المنتخب الياباني ايضاً سيكون حديث البطولة. خضنا أمام هذا المنتخب تجربة ودية، وهو يملك إمكانات كبيرة وممتازة على مستوى التنظيم الجماعي والفردي".

وحول المنتخبات العربية الأربعة المشاركة بما فيها الإمارات وتونس والمغرب والعراق، قال عامر "دائماً ما تتفوق المنتخبات العربية بالرغبة والحماس وستكون لهذه المنتخبات كلمة لا سيما وأنهم سيستفيدون من دعم الجمهور بشكل أفضل مقارنة مع بقية المنتخبات".




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني