فيس كورة > أخبار

كعبية : شباب الخليل يمتلك مقومات التتويج بالبطولات

  •  حجم الخط  

يوميات لاعب محترف

كعبية : شباب الخليل يمتلك مقومات التتويج بالبطولات

 

تقرير خليل الرواشدة – 3/9/2013 - ضمن زاوية " يوميات لاعب محترف " التي تتخصص بالعديد من القضايا الرياضية المتعلقة بلاعبين الاحتراف، وتهدف للكشف عن السيرة الذاتية وتاريخ اللاعبين، فقد تم الحديث مع لاعب خط الوسط  " عبد كعبية ".

النشأة الرياضية

نشأ في الداخل الفلسطيني على مستوى المدرسة وتجمعات الأصدقاء وتدرج بالفئات العمرية ضمن فريق مكابي حيفا، خاض أول لقاءاته مع الفريق أمام اتحاد أبناء سخنين وانتهت بالتعادل الايجابي بهدفين لكل منهما وكان عند عمر الثامنة عشر، لعب للعديد من الأندية منها رماته شارون ومكابي أم الفحم وذلك في آخر مواسمه في الداخل قبل القدوم إلى الضفة والانضمام إلى صفوف شباب الظاهرية غزلان الجنوب الموسم الماضي الذي قضى معه موسم وحيد لينتقل إلى شباب الخليل بداية هذا الموسم.

الانجازات في مسيرته

يذكر كعبية العديد من الانجازات التي حققها في مسيرته مع أندية الداخل وأهمها الوصول لنصف نهائي الكأس مع فريق رماته شارون، لكنه وبوصفه قد أحرز كل البطولات ما عدا كأس فلسطين مع غزلان الجنوب والعميد، حيث حصد السوبر والدوري مع الظاهرية وكأس أبو عمار مع شباب الخليل بداية هذا الموسم ويأمل أن يحققها جميعها مع العميد الموسم الجديد.

كعبية والمنتخب الوطني

منذ قدومه والتحاقه بدوري الاحتراف ضمن صفوف غزلان الجنوب، ظهر كعبية بمستوى أبهر المتابعين لمستواه المميز مع الفريق حيث كان عنصر إحداث الفارق للغزلان وهذا ساهم كثيرا في استدعاؤه لتمثيل المنتخب الوطني وذلك ما أعتبره وسام شرف في مسيرته الرياضية.

العميد حاضر ذهنيا وبدنيا

وتطرق كعبية إلى عميد الأندية الذي أعتبره من أعمدة الرياضة الفلسطينية ويمتلك عناصر مميزة، ويقوم بجهد كبير من خلال التركيز على الجانبين البدني والذهني، ويشير أنه بالاتجاه الصحيح وبمعنويات عالية بعد الظفر بكأس أبو عمار فاتحة البطولات وانطلاقة للتتويج بأكثر من بطولة هذا الموسم.

الداخل والاحتراف

وأشار كعبية إلى الفارق بين تجربته في الداخل والأخرى الاحترافية معتبرا أن هناك ثقافة احتراف، ولديهم الإمكانيات والمنشات وميزانيات ما يساهم في إبراز قدرات اللاعب وجعله يركز على مستواه وهذا ما تمنى أن يتطور في دوري الاحتراف الفلسطيني.

دور الرجوب الرياضي

أعتبر كعبية الرياضة في عصر اللواء جبريل الرجوب قد شهدت تطور رهيب وعلى مستوى عال من خلال الانجازات الكبيرة التي تعيشها الساحة الفلسطينية على الصعيدين الداخلي والخارجي وتلك إشارة بان الرياضة بخير في ظل الرجوب وستشهد ارتقاء ملحوظ بمساندة الجميع في الفترة القادمة.

أجمل وأغلى هدف

أجمل هدف سجله كعبية كان في مرمى أهلي الخليل حيث اعتبر الجميع أن المباراة تلقط أنفاسها الأخيرة والجميع ينتظر صافرة الحكم لكن آخر هجمة شهدت هدفه الذي كان فرحة مجنونة بانتزاع النقاط الثلاث في ظل غياب الأمل بالفوز، أما أغلى هدف فقد أعتبر جميع أهدافه في الوقت القاتل من أغلى الأهداف في مسيرته.

أجمل وأسوء مباراة

ومن أجمل المباريات التي يذكرها كعبيه لقاء ديربي الخليل بين الشباب والظاهرية عندما كان أحد لاعبي الظاهرية، أما أسوء مباراة له كانت في الدور الثاني مع الظاهرية أمام هلال أريحا عندما خسر فيها الفريق وتقلص فارق الصدارة مع الوصيف إلى 3 نقاط .

بطاقة اللاعب

الاسم: عبد الرحيم يونس كعبية

العمر: 26

الوزن: 70

الطول: 174

الحالة الاجتماعية: أعزب

الفريق الحالي: شباب الخليل

مركز اللعب: منتصف الميدان





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني