فيس كورة > أخبار

"الزعيم" يرتدي ثوب البطل وأبو جزر عريس السوبر الغزي

  •  حجم الخط  

"الزعيم" يرتدي ثوب البطل وأبو جزر عريس السوبر الغزي

 

تقرير خليل الرواشدة – 3/9/2013 - تُوِّج شباب رفح " الزعيم " ببطولة كأس السوبر والتي تقام لأول مرة في القطاع وحملت اسم الراحل فائق الحناوي بعد فوزه على الجمعية الإسلامية بهدف نظيف في اللقاء الذي جمعهما على إستاد المدينة الرياضية وسط حشد جماهيري طيب، وسجل الهدف إيهاب أبو جزر من ركلة ثابتة كانت مهر الظفر باللقب.

الزعيم بطل يستحق

دون الزعيم الرفحي اسمه على أول بطولة لكأس السوبر تقام في القطاع، فقد استحق ذلك بكل جدارة واستحقاق واستطاع الظفر باللقب الذي سيبقى ذكرى وتاريخ تبتسم له الأجيال عند تكرار هذه البطولة كل موسم، وتعد هذه البطولة الثانية بعد التتويج ببطولة الدوري هذا الموسم، وللزعيم تاريخ في العديد من المحافل الرياضية التاريخية والتي أضاف لها بطولة الحناوي التي تقام لأول مرة ليكون بجهود الطاقمين الإداري والفني وكوكبة اللاعبين على الطريق الصحيح بافتتاحية قوية للموسم الجديد.

البطولة معنوية وحافز للانطلاق

ضغط كبير تعرض له الفريق الذي لم يشهد فترة الاستعداد الكافية من خلال البطولات المتتالية على صعيدي الدوري والكأس، لكن لم يغفل أهمية هذه البطولة من الناحية القيمة الحقيقة لها ومن الناحية المعنوية للفريق وهذا ما سبق وأن أدركته الريادة الفنية التي اعتبرت أن البطولة تشكل منعطف ايجابي وحافز قوي للفريق الذي يستعد للانطلاقة في الأيام القادمة للموسم الجديد، وقد تابعنا العديد من اللاعبين ولمسنا مدى التأثير على نفسية اللاعبين والفرحة بالتتويج وحديثهم عن السوبر الذي اعتبر باكورة العام الجديد الذي شكل دافع قوي للانطلاقة.

الجمعية خسارة غير متوقعة

بالرغم من أفضلية الزعيم في على صعيدي الأداء والمستوى إلا أن فريق الجمعية كان حاضرا وحاول عن طريق نجومه في أكثر من فرصة لم يدركه الحظ فيها، لكن الفريق لم يتوقع أن تكون الخسارة بهدف وحيد ومن ركلة ثابتة في ظل وجود كتيبة الدفاع ومن خلفها الحارس الذي برز وتصدى لأكثر من فرصة، ومع ذلك فالجمعية فريق اجتهد الموسم الماضي واثبت بأنه فريق منافس وقادر على تحقيق أفضل النتائج الموسم الجديد.

أبو جزر عريس السوبر

هدف وحيد كان حصاد لقاء كأس السوبر الغزي وكتب أن يكون من نصيب النجم إيهاب أبو جزر الذي نفذ ركلة ثابتة غالطت جابر وأخذت طريقها إلى الشباك، وانتهى اللقاء بهذه النتيجة وبتوقيع أبو جزر الذي كان عريس اللقاء وصاحب الهدف الوحيد الذي لن يمحى من تاريخ تلك البطولة.

انجاز يضاف إلى الاتحاد

لا شك أن الاتحاد قد افلح في تنظيم هذه البطولة التي تقام لأول مرة في القطاع من خلال التنظيم واختيار ملعب محايد للفريقين حتى ولو كانت الأرضية الاسوء في ملاعب غزة، وما زاد من نجاحها وصول اللقاء إلى بر الأمان واختتام كافة الأنشطة دون أي إعاقات هذا الموسم وهذه إضافة نوعية شارك فيها الشارع الرياضي الغزي أيضا لتتضح معالم بطل الدوري والكأس وآخرها كأس السوبر.

سوبر بمذاق مختلف

أيام قليلة تفصلنا عن لقاء سوبر آخر بمذاق مختلف يجمع فريقي العميد والغزلان في افتتاحية ساخنة لهذا الموسم سيشهدها إستاد دورا الذي يتغنى لأكبر قاعدة جماهيرية في الوطن، ننتظر من سيتوج بهذا الكأس ويتبع الزعيم الرفحي في حدث سيكون الأبرز على الساحة الرياضية الفلسطينية.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني