فيس كورة > أخبار

ريال مدريد يخرج من بين أنقاض حقبة مورينيو

  •  حجم الخط  

ريال مدريد يخرج من بين أنقاض حقبة مورينيو

 

مدريد/(دبأ) – 3/9/2013 - ريال مدريد جديد يظهر من بين أنقاض النادي الأسباني القديم وذلك من أجل إثارة حماس الجماهير وترك الخلافات المريرة والحقبة الباهتة للبرتغالي جوزيه مورينيو خلف الظهور.

وترك مورينيو إرثا سلبيا بكل معنى الكلمة خلفه في ريال مدريد،حيث نجح البرتغالي فقط في الفوز بلقب الدوري الأسباني وكأس أسبانيا خلال فترة عاصفة استمرت ثلاثة أعوام،وجلبت المشاكل أكثر من الجوائز.

كما أن مورينيو ترك خلفه إرثا من الخلافات حيث عارضه معظم مشجعي الفريق بسبب أسلوبه في الاعتماد على الهجمات المرتدة بجانب استبعاده للحارس المعشوق إيكر كاسياس.

كما أن مورينيو الذي يشتهر بلقب "سبيشيال وان" ترك خلفه مجموعة من اللاعبين المنقسمين حيث أن العداوة سادت بين اللاعبين أكثر من الصداقة.

عندما التقى ريال مدريد مع تشيلسي الإنجليزي الذي انتقل إليه مورينيو،في مباراة ودية في آب/أغسطس الماضي،توجه لاعبان فقط من الريال وهما الفارو اربيلوا ودييجو لوبيز لتحية المدرب البرتغالي.

وتعرض فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد لانتقادات عاصفة بسبب منحه جميع الصلاحيات لمورينيو في إدارة الشئون الكروية للنادي وفقا لما يحلو له،ولكن إحقاقا للحق فإن بيريز عمل بشكل مكثف وأنفق الكثير من الأموال في فترة الانتقالات الصيفية الحالية من أجل بناء فريق جديد قادر على المنافسة.

ولجأ بيريز إلى التعاقد مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي في منصب المدير الفني من أجل إعادة وحدة اللاعبين وإنهاء المشاكل العاصفة التي أحاطت بالفريق على مدار الفترة الماضية.

ثم تعاقد بيريز مع مجموعة من اللاعبين الصاعدين،أمثال داني كارفاخال،وكاسيميرو واسير اياراميندي وإيسكو.

ووصلت الصفقات الصيفية لبيريز إلى ذروتها أمس الأول الأحد.

وفاز النادي الملكي على أتليتك بيلباو 3/1 وسجل ايسكو هدفين خلال هذه المباراة،وسط أجواء من الإيجابية والاسترخاء والصداقة في استاديو برنابيو،وهي أجواء كانت مفقودة تماما خلال عصر مورينيو،وذلك رغم أن انشيلوتي مازال يبقي على كاسياس على مقاعد البدلاء.

وذكرت محطة كادينا كوب الإذاعية :"ريال مدريد أعاد اكتشاف الهدوء والمتعة،النادي أصبح أكثر هدوءا الآن".

وعلق المدافع سيرخيو راموس،أحد أبرز اللاعبين الذين عانوا من مشاكل جمه مع مورينيو "الأمور الآن أصبحت أكثر متعة".

وأعلن ريال مدريد أمس الأول الأحد تعاقده مع الجناح الويلزي الدولي جاريث بيل من صفوف توتنهام في صفقة قياسية.

وأصر بيريز على عدم تحطيم الرقم القياسي لأغلى صفقة في العالم والمسجلة باسم البرتغالي كريستيانو رونالدو في عام 2009 حينما انتقل إلى الفريق قادما من مانشستر يونايتد مقابل 94 مليون يورو،وذلك أثناء التعاقد مع بيل.

ومازال رونالدو يرفض تجديد عقده مع النادي الملكي حتى عام 2018 .

وعلى الجانب الآخر ، عاد صانع الألعاب البرازيلي كاكا إلى صفوف ميلان الإيطالي بعقد يمتد لعامين في الوقت الذي تثار فيه تكهنات حول قرب رحيل لاعب الوسط الألماني مسعود أوزيل إلى صفوف أرسنال الإنجليزي.

وعلقت محطة "راديو ماركا" الإذاعية اليوم الثلاثاء على الأمر بالقول :"هذا النادي يتغير بسرعة،وغالبا إلى الأفضل".

وعلى مستوى جميع الأصعدة فمن الواضح للقاصي والداني أن ريال مدريد جديدا ظهر من بين أنقاض السور الذي تم هدمه بعد رحيل مورينيو.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني