فيس كورة > أخبار

بطل دوري "جوال" لكرة السلة يواجهه وصيفه .. الأربعاء

  •  حجم الخط  

في لقاء التتويج بكأس دوري "جوال" لكرة السلة:

السرية جاهزة والدلاساليون متحفزون

 

بيت لحم -  وجدي الجعفري – 3/9/2013 - ستكون جماهير كرة السلة على موعد عند الساعة السادسة والنصف من مساء الاربعاء مع المباراة الختامية لدوري "جوال" لكرة السلة والتي ستجمع بطل الدوري سرية رام الله مع الوصيف دلاسال القدس في صالة سرية رام الله.

وقال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة خضر ذياب ان الاتحاد انهى كافة الاستعدادات لإقامة المباراة الختامية، لافتا انه سيعقب اللقاء حفل تتويج للابطال.

واشار ذياب ان الاتحاد وجه رقاع الدعوة لكافة الشخصيات الرسمية والاعتبارية لمتابعة اللقاء الذي سيمتاز بالإثارة والندية خاصة انه سيجمع فريقين عملاقين في السلة الفلسطينية.

وأشاد ذياب باداء الفريقين طيلة مسيرة الدوري، لافتا ان هذا الانجاز لم يكن ليحصل لولا الجهد الكبير الذي بذلاه.

وقال ان الاتحاد باختتام دوري الدرجة الممتازة يكون قد اسدل الستارة عن اهم استحقاقاته لهذا العام، مشيرا ان الاتحاد بصدد اطلاق يوم السبت المقبل.

ووجه ذياب جزيل شكره الى شركة جوال الراعية للدوري على ما قدمته من دعم مالي ومعنوي.

قراءة في المباراة:

وتحمل المباراة في طياتها الجانب الاستعراضي خاصة من ناحية فريق السرية باعتباره ضمن التتويج بالمقابل دلاسال القدس سيعمل جاهدا من اجل الفوز لتأكيد وصافته وباعه الطويل في عالم كرة السلة خاصة اذا ما فاز على حامل اللقب "السرية".

السرية سوف تلعب باعصاب هادئة وستستفيد من عاملي الارض والجمهور في ظل حديث عن عودة اللاعب عمر اكريم الذي اذا ما لعب المباراة سيعطي دفعة اضافية للسرية فنية ومعنوية في ظل كتيبة السرية التي يمثل معظمها لاعبين معتقين لهم باع طويل في السلة الفلسطينية ولهم باع ايضا في مثل هذه المواقف في المباريات النهائية امثال سني سكاكيني وابراهيم حبش.

السرية غابت عن مثل هذه اللقاءات النهائية في الدوري خلال السنوات الاخيرة بعد ان زاحمها فريق ابداع ومعظم اللقاءات على اللقب كانت تجمع بين ابداع ودلاسال وبالتالي السرية اكدت قدرتها على التتويج من المباراة الاولى حيث لم تهزم سوى مباراة واحدة امام ابداع.

فيما دلاسال لعب بجدية لكنه خسر  اربع مباريات   ولا ننكر دوره في عالم كرة السلة الفلسطينية فهو فريق من اوائل الفرق الفلسطينية المهتمة بالسلة والدلاساليون اصحاب مدرسة سلوية حتى ان نادي دلاسال اصبح من الاندية المعروفة فلسطينيا وعربيا وما هذه الاجيال التي تلعب في دلاسال  والتي ورثت كرة السلة من عتاولة اللاعبين الا تأكيد على قدرة مدرسة دلاسال في تفريخ اللاعبين والمحافظة على بقاء الفريق في الخط المتقدم في عالم كرة السلة الفلسطينية.

مباراة مثيرة وقوية فنيا وتكتيكيا وجماهيريا سيسعد الجمهور الذي سيكون محظوظا بحجز مقعدا له على مدرجات ملعب السرية.

وسيستعرض الفريقان فنياتهم امام قادة الرياضة الفلسطينية بالإضافة الى عدد كبير من الشخصيات السياسية التي تتواجد دائما في مدرجات صالة السرية.

الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة انهى استعداداته لهذه المباراة وسيكون متواجدا فعلا وعملا وقولا وسينشط  اعضاء الاتحاد ولجانه في اخراج المباراة تعتبر تتويجا لموسم كامل بدأ منذ شهر حزيران الماضي.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني