فيس كورة > أخبار

فادي ضحى : الاحتراف منظومة لا تكتمل إلا بتوفير المقومات الأساسية

  •  حجم الخط  

يوميات لاعب محترف

ضحى لاعب الإسلامي

الملعب البيتي يهدد الفريق ويؤرق مسيرة اللاعبين

الاحتراف منظومة يجب أن تتكامل بتوفير المقومات الأساسية

 

تقرير - خليل الرواشدة – 5/9/2013 - ضمن زاوية "يوميات لاعب محترف" التي تتخصص بالعديد من القضايا الرياضية المتعلقة بلاعبين الاحتراف، وتهدف للكشف عن السيرة الذاتية وتاريخ اللاعبين، فقد تم الحديث مع مدافع الإسلامي "فادي ضحى".

مسيرته الرياضية

حكاية البداية كانت عشق مجنون انطلق مع الأصدقاء في بلده دير السودان قضاء رام الله، حيث كان يشارك ضمن فريق المدرسة ويستمر بعدها في الحارات والأحياء، واشتهر وقتها لعب دوري السباعيات الأسبوعي وكان احد أعمدة فريق أسرى الحرية، لعب رسميا مع فريق مركز الجلزون وكانت أولى اللقاءات مع الفريق أمام العربي بيت صفافا على ملعب الخضر وفاز وقتها العربي وأحرز ضحى هدفا وكان قد شارك أساسيا كمهاجم في الفريق عندما كان عمره 16 عاما.

المنتخب طموح تبدد

يروي ضحى انه تم استدعاؤه لتمثيل منتخب الشباب لكن لعنة الإصابة لم تمكنه من إكمال المسيرة مع المنتخب وهي فترة كانت قاسية بسب تلك الإصابة التي ألمت به، لذلك يعتبر أغلى طموحات وأمنيات الفترة القادمة الالتحاف بصفوف المنتخبات الوطنية

الاحتراف تجربة تحتاج إلى مقومات

أعتبر اللاعب أن الاحتراف تجربة ايجابيا ساهمت في تطور الرياضة الفلسطينية، لكن برأيه الاحتراف يحتاج إلى مقومات من ملاعب، أموال، أدوات وشركات راعية وتلك ما يفتقد ليس بالشكل الكامل، لذلك الاحتراف لم يطبق كاملا من نواحي عديدة ويجب إدراك كل المقومات وللجميع حتى يرتقي الاحتراف وترتقي معه الرياضة الفلسطينية.

الرجوب باعث الروح الرياضية

اللواء الرجوب بوصف ضحى طور الرياضة بشكل ملحوظ وبذل مجهود كبير في مختلف المجالات من اجل الارتقاء بالرياضة، وحقق ما لم يستطيع احد تحقيقه في فترة قياسية ولولا الرجوب لما كانت هناك رياضة أصلا ولم نصل إلى ما نحن فيه الآن ومهما تحدث ضحى فلن يوفي هذا الرجل حقه على صعيد الانجازات التي تشهدها الساحة الرياضية في مختلف المحافل.

الإسلامي يعاني لكنه موجود

أشار ضحى أن فريقه الحالي إسلامي قلقيلية يسير بشكل جيد لكن ينقصه الكثير من العوائق التي تقف أمام مسيرة التقدم، وما ينقص الفريق برأيه التدريب ومشكلة الملعب البيتي التي تؤرق الفريق تدريبيا وفي الدوري الذي يخوض البطولات خارج أرضه، ويذكر أيضا الإصابات التي ألمت ببعض عناصر الفريق، ومن حيث التعزيز ركز على حاجة الفريق إلى بعض العناصر في خطي الدفاع والوسط.

الفترة الذهبية للاعب

أكد بان للإسلامي الفضل الكبير في تطور مستواه من خلال الفترة الذهبية التي قضاها في صفوف الفريق ومدى الاهتمام الذي وجده من الطاقمين الإداري والني ومشاركة الفريق العديد من الانجازات التي تمنى أن تترجم هذا الموسم بتحقيق أفضل النتائج ورفع مستواه ليكون له الشرف تمثيل المنتخب الوطني الفترة القادمة.

أجمل وأسوء مباراة في مسيرته

يذكر ضحى أجمل المباريات التي خاضها في مسيرته وكانت أمام نادي جنين في مرحلة إياب دوري المحترفين والأخرى أمام يطا في نصف نهائي الكأس، أما أسوء مباراة فكانت أمام نادي شباب الخليل وخسر خلالها الفريق بثلاثية نظيفة في نهائي الكأس الذي توج به العميد على إستاد أريحا الدولي.

أجمل وأغلى هدف

أجمل وأغلى هدف سجله ضحى في مسيرته وهو لاعب مع مركز الجلزون في شباك بيت عنان من منتصف الملعب وكان هدف الفوز الوحيد في المباراة.

بطاقة اللاعب

الاسم الرباعي: فادي محمد علي ضحى

الوزن: 73

الطول:180

العمر: 22

الحالة الاجتماعية: أعزب

المهنة: طالب جامعي

مركز اللعب: قلب دفاع

الفريق الحالي: إسلامي قلقيلية





 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني