فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : تقديم مباريات اليوم في الجولة الأولى

  •  حجم الخط  

انطلاقة قوية للدوري الممتاز بمباراتين هامتين

خدمات رفح يستقبل غزة الرياضي في صراع الأقوياء

الهلال يدشن عودته للأضواء بمواجهة صعبة أمام الجمعية

 

غزة / إبراهيم عمر (صحيفة فلسطين) 6/9/2013 - تنطلق اليوم مباريات الجولة الأولى لدوري جوال الممتاز لكرة القدم، في نسخته الجديدة لموسم 2013-2014، بإقامة لقاءين هامين، يصطدم فيهما خدمات رفح مع غزة الرياضي، والهلال مع الجمعية الإسلامية، وسط توقعات بحضور جماهيري كبير، وبداية قوية لبطولة يطمح 12 نادياً بالظفر بها.

وتأتي انطلاقة الدوري الممتاز بعد صيف ساخن شهد حركة تنقلات غير مسبوقة وحرص من جميع الأندية على ترميم صفوفها بالتعاقد مع لاعبين مميزين، وهو ما يبشّر ببطولة قوية ومنافسة حامية الوطيس على اللقب.

خدمات رفح – غزة الرياضي

على ملعب رفح يرنو الخدمات لتسجيل بداية قوية في الدوري حينما يستضيف "العميد" غزة الرياضي، الذي كان الأكثر نشاطاً خلال فترة الانتقالات بضم عدد كبير من اللاعبين في مختلف المراكز، وسيكون الفوز وحصد النقاط الثلاث هو شعار الفريقين الكبيرين.

ويدخل الخدمات المباراة وهو في حالة فنية ونفسية ممتازة بقيادة مدربه العائد محمود المزين، فالفريق تحضر جيدة للبطولة بخوض تدريبات مكثفة وعدد من المباريات الودية، كما أنه عزز صفوفه ببعض اللاعبين المميزين، ولا سيما نجمه العائد سعيد السباخي، ولاعب الرياضي السابق مهند الطهراوي.

ويأمل أنصار الفريق الرفحي الظهور في الدوري الجديد بشكل مغاير عما كان عليه في النسخة الماضية حينما فشل الفريق في المنافسة الحقيقية على اللقب، واكتفى باحتلال المركز الرابع، ومن المتوقع أن يشهد ملعب رفح البلدي حضوراً كبيراً من أنصار الفريق الأخضر.

أما غزة الرياضي، فيريد بدوره بقيادة المدرب محمود زقوت تسجيل انطلاقة جيدة من خلال العودة بثلاث نقاط غالية تؤكد مسعى الفريق للظهور بشكل مختلف عن الدوري الماضي، الذي أنهاه في المركز الثامن, وهو بالتأكيد مركز لا يليق بقيمة وتاريخ وعراقة "العميد".

الهلال – الجمعية الإسلامية

سيكون ملعب اليرموك مسرحاً للظهور الأول للهلال بعد عودته لدوري الأضواء، أمام الجمعية الإسلامية حامل لقب الكأس، وأحد المنافسين الأشداء على اللقب، بعد ظهوره بصورة رائعة في الدوري الماضي واحتلال المركز الثالث في أول ظهور له في الدوري الممتاز.

ويطمح نعيم السويركي مدرب الهلال للظهور بصورة طيبة في المباراة خصوصاً في ظل امتلاك الفريق للعديد من الأسماء المميزة، كما يريد طمس الصورة المخيبة التي ظهر عليها في الدوري قبل الماضي حينما احتل المركز الثاني عشر وكان أحد الهابطين لدوري الدرجة الاولى.

وفي المقابل، سيكون شعار الجمعية الإسلامية الوحيد هو الفوز في ظل الانتعاشة التي يعيشها الفريق بقيادة المدرب المخضرم نايف عبد الهادي، رغم خسارة الفريق في آخر مباراة له أمام شباب رفح على كأس السوبر.

ومن المؤكد أن مشاركة الجمعية الناجحة في الدوري الماضي ومن ثم التتويج بلقب الكأس زادت من خبرة وطموحات لاعبي الفريق، الذين سيدخلون المباراة بطموح الانتصار وتأكيد الرغبة في المنافسة على اللقب.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني