فيس كورة > أخبار

افتتاح دورة متقدمة للمدربين بالتعاون مع "الفيفا"

  •  حجم الخط  

افتتاح دورة متقدمة للمدربين بالتعاون مع "الفيفا"

القدس – دائرة الإعلام بالإتحاد – افتتح اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الجمعة، دورة المدربين المتقدمة التي ينظمها الإتحاد الفلسطيني بالتعاون مع الإتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، والتي تقام في الفترة من 6 إلى 9 أيلول / سبتمبر الجاري  على استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، ويجاضر  فيها المحاضر الدولي والآسيوي الكويتي بدر عبد الجليل.

كما شهد افتتاح الدورة التي يشارك فيها 25 مدربا ً، حضور عدد من الشخصيات الرياضية العربية التي جاءت إلى فلسطين لحضور نهائي كأس السوبر بين فريقي شباب الظاهرية وشباب الخليل وهم حسين سعيد رئيس الإتحاد العراقي السابق لكرة القدم، والدكتور ساري حمدان رئيس الإتحاد الأردني لكرة اليد، والصحفي اليمني رائد عابد المذيع في قناة الجزيرة الرياضية، إضافة إلى الصحفي المصري صلاح جمعة رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط.

استهل الافتتاح اللواء جبريل الرجوب مرحباً بالضيوف العرب، معربا ً عن سعادته بتواجدهم على أرض فلسطين، ومؤكدا ً أن حضورهم يساهم في كسر الحصار المفروض على الرياضة الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد اللواء الرجوب في حديثه للمدربين على ضرورة التواصل بين المدربين في كل الأوقات من أجل الخروج برؤية واضحة لتطوير الجانب الفني في فلسطين إضافة إلى أهمية الاتفاق على اكتشاف المواهب التدريبية بين الشباب للعمل على تطويرهم وجعلهم قادرين على تلبية طموحات الرياضة الفلسطينية مستقبلا.

وشدد الرجوب على أن حجم المهمة والتحدي أمام المدربين كبير ويتطلب كفاءة عالية وإدراكا كبيرا لمتطلبات المرحلة من أجل حماية الرياضة الفلسطينية والنهوض بالجانب الفني ابتداء من المراحل العمرية الناشئة والشابة وتطويرها كرة القدم في المدارس والجامعات الفلسطينية.

ودعا المدربين أن يكونوا صمام الأمان من ناحية تطوير الأداء للاعبين فنيا وبدنيا وأخلاقيا داخل وخارج الملعب من خلال ظهورهم كمثل يقتدي به اللاعبون.

من جهته عبر المحاضر الدولي بدر عبد الجليل عن سعادته بزيارته الأولى إلى فلسطين، مقدراً الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم برئاسة اللواء جبريل الرجوب في تطوير الرياضة الفلسطينية من إنشاء ملاعب ومقرات رياضية وتنظيم بطولات  واستضافة فرق عالمية كفريق نادي برشلونة.

وتطرق عبد الجليل إلى أهم عناوين الدورة التي تتمثل في كيفية تطوير المدربين ومناهج التدريب الحديث والتنظيم الدفاعي والفردي والجماعي، وكيفية التخطيط لإعداد فريق ، وفن التعامل مع اللاعبين الصغار ، ومشاهدة وتحليل مباريات، متمنيا ً أن تكون هذه الدورة ناجحة بكل المقاييس، وأن يكون له دور في المستقبل يساهم من خلاله في عملية تطوير المدربين الفلسطينيين.

من ناحيتها أشارت المدربة الوحيدة المشاركة في هذه الدورة جينا خنوف عن حاجة الرياضة الفلسطينية الاستمرارية بتقديم مثل هذه الدورات للمدربين والمدربات  لوجود تطور مستمر في عالم كرة القدم ولزيادة الخبرات المتتالية إلى المدربين.

من جانبه لفت مدرب فرج زكريا إلى مدى اهتمام الاتحاد الفلسطيني بالمدربين والى الحاجة الماسة لمثل هذه الدورات وانعكاسها على مستوى أداء اللاعبين محليا وخارجيا.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني