فيس كورة > أخبار

المهرجان الرياضي الثاني يختتم فعالياته بماراثون اختراق الضاحية

  •  حجم الخط  

المهرجان الرياضي الثاني يختتم فعالياته بماراثون  اختراق الضاحية

 

خانيونس – 2/11/2011 - اختتمت مساء اليوم الخميس فعاليات المهرجان الرياضي الثاني 2011 ،في خان يونس جنوب قطاع غزة، بمارثون اختراق الضاحية.

 

وشارك بالمارثون  الذى انطلق مساء اليوم الخميس  من مركز نوار التربوي "نقطة البداية : جنوب المحافظة و مرورا بالشوارع الرئيسية  وصولا لنقطة النهاية "صالة ابو يوسف النحار " غرب محافظة خان يونس،أكثر من 400 متسابق من الناشئين والفتيان .

 

ونفذ السباق  على مرحلتين بفارق عشر دقائق،المرحلة الأولى شملت فئة الناشئين من سن 11 -13 سنة،والمرحلة الثانية شملت فئة الفتيان من سن14 -16 سنة لمسافة 3كيلو متر.

 

 وانتشرت على طول مسافة السباق نقاط مراقبة ثابتة وأخرى متحركة، ورافقت المتسابقين ثلاث سيارات إسعاف مجهزة من جمعية الهلال الأحمر تحسبا لاى طارئ،كما قامت شرطة المرور بتنظيم حركة السير وإخلاء منطقة السباق من السيارات.

 

وجاء  المارثون ضمن فعاليات اختتام المهرجان الرياضي االثانى التي نظمته جمعية الثقافة والفكر الحر   بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي ،وبرنامج التعليم بوكالة الغوث لمنطقة خانيونس ،والذي افتتح فعالياته  الاثنين الماضي باستعراض لكل الفرق المشاركة ، وعروض مميزة لفنون القتال قدمها فتيان أكاديمية النمور للوشو كونغ فو القتالية.، وانهي فعالياته بمبارة ودية بين فريقي اتحاد خانيونس وخدمات رفح  .    

 

واحتضن نادي شباب خانيونس ومركز ثقافة الطفل التابع لجمعية الثقافة فعاليات اليوم الثاني حيث استكملت مسابقة خماسي كرة القدم  للناشئين والفتيان ، وافتتحت فعاليات العاب القوى ،ودوري تنس الطاولة .

 

واستمرت فعاليات المهرجان يوم الأربعاء باستكمال خماسي كرة القدم. ودوري تنس الطاولة للناشئين والفتيان

 

هذا وقد اختتمت فعاليات المهرجان اليوم الخميس بإقامة حفل لتوزيع الجوائز في صالة الشهيد أبو يوسف النجار بحضور مدير شرطة المرور بخانيونس، ووفد رفيع المستوى من قيادات الشرطة بالمحافظة ، ومدراء مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر وممثلي عن المدارس والمؤسسات المحلية وجمهور غفير

 

وقال حسام شحادة مدير البرامج بجمعية الثقافة والفكر الحر:" أن هذا المهرجان  الذى جاء على شرف الأسرى ،قدم صورة حية عن تضامن الشعب الفلسطيني بجميع قطاعاته مع معاناة الأسرى، ومساندتهم في خطواتهم النضالية التي شرعوا بها دفاعا عن حقوقهم وكرامتهم الإنسانية للحصول على حقوقهم التي تسلبها إدارة السجون الإسرائيلية منهم يوما بعد اخر ، وبنفس الوقت تعبير عن فرحتنا بالإفراج عن أسرانا ضمن صفقة أوفياء الأحرار .

 

ووفى سياق اخر أشار  شحادة إلى أهمية إقامة مثل هذه المهرجانات الرياضية التي تسهم  في تفعيل الناشئين والفتيان وتنشيط الحراك الرياضي بالمحافظة ،وإرساء مشاعر الأخوة والمحبة وترسيخ قيم التعاون والتآخي بين أبناء المحافظة.

 

وثمن مدير البرامج بجمعية الثقافة كل من ساهم في إنجاح المهرجان وخص بالذكر المؤسسات المشاركة والطواقم الطبية وشرطة المرور،وأعضاء مجلس إدارة جمعية الثقافة والفكر،ومديرها العام أ. مريم زقوت لدعمها المتواصل لهذه الأنشطة.

 

ومن جانبه أثنى  محمد عدوان مسئول الأنشطة بقرية الأطفال (SOS )، على القائمين على المهرجان وعلى التنظيم الجيد ،موضحا أن  نجاح المهرجان كان بمثابة رسالة واضحة للمحتل وللعالم اننا شعب يستحق الحياة.

 

 واختتم المهرجان فعالياته بتوزيع شهادات تقدير وهدايا على المؤسسات المشاركة ولجان التحكيم والطواقم الطبية، وعلى الفائزين في مختلف الأنشطة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني