فيس كورة > أخبار

الدوري الممتاز : بداية جافة.. وظهور الأوائل في البطاقات والأهداف

  •  حجم الخط  

حصاد الجولة الأولى للدوري الممتاز

بداية جافة.. وظهور الأوائل في البطاقات والأهداف

 

غزة/ وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 11/9/2013 - حققت الجماهير الغزية حلمها بانتظام البطولات الرسمية ولاسيما الدوري بعدما تذوقت مرارة الفجوات بين البطولة والأخرى بسبب الانقسام، فعاشت لحظات جميلة مع انطلاق بطولة الدوري الممتاز للموسم الجديد 2013/2014.

الحلم أصبح حقيقة وأسدل الستار عن منافسات الجولة الأولى والتي بينت مدى الجماهيرية الكبيرة التي يحظى به الدوري في غزة, حيث انطلق هذا الموسم قبل نظيره في الضفة على غير العادة منذ العام 2008.

وعلى الرغم من توسط المستوى الفني للفرق في بداية المشوار إلا أن البداية تعتبر جيدة في ظل ضيق الوقت وعدم أخذ الفرق الوقت الكافي للاستعداد, ولم تكن الانتصارات حليفة سوى لفريقين هما غزة الرياضي واتحاد خانيونس, فيما انتهت أربع مباريات بنتيجة التعادل.

وتشير النتائج والمستوى المتقارب بين الفرق إلى منافسة شرسة هذا الموسم ستبدأ مبكراً في حجز المقاعد الأمامية من أجل تحقيق حلم أغلب الفرق التي ترى أن المنافسة على اللقب حق مشروع لها.

غزة الرياضي (1/0) خدمات رفح

وكانت نقطة البدء من فوز ثمين لغزة الرياضي على حساب خدمات رفح خارج دياره بهدف دون رد, في واحدة من أقوى مباريات الجولة الأولى, ليوجه الرياضي رسالة قوية للمنافسين بأنه غير ثوبه الذي ارتداه في الموسم الماضي, فيما كانت الخسارة مخيبة لآمال جماهير الأخضر التي تأملت في نجوم الفريق الجدد من أجل تحقيق الفوز.

ولأن الموسم في بدايته فإن الخسارة قد تكون دافعاً لتفادي الانهيار من خلال استخلاص العبر مُبكراً ليُعوض الخاسر خسارته ويُعزز الفائز فوزه، حيث إن باب التوبة عن الأخطاء لا يزال مشرعاً في وجه الجميع.

العميد غزة الرياضي حصد أول ثلاث نقاط في مشواره وضعته على القمة مناصفة مع اتحاد خانيونس المتقدم بفارق الأهداف, فيما حل الخدمات في المركز الحادي عشر بدون نقاط.

الهلال (0/0) الجمعية الإسلامية

وأطلق الهلال والجمعية شرارة التعادل السلبي في الجولة الأولى بعدما قدما مباراة سادها الحذر الدفاعي والابتعاد عن المجازفة الهجومية لتفادي الخسارة في الجولة الأولى من الدوري, ليحصد الفريقان نقطة أولى وضعت الجمعية في المركز السادس وتلاه الهلال سابعاً.

شباب خانيونس (0/0) شباب رفح

وعلى الرغم من أنها الأقوى في مباريات الجولة الأولى إلا أن قمة الشبابين خانيونس ورفح (النشامى والزعيم) انتهت سلبية دون أن يستغل أي منهما الفرص التي أتيحت له خلال المباراة, إلا أن العبء الكبير الذي وقع على كاهل الفريقين جعلهما يرتضيان بالتعادل والخروج بنقطة لكل فريق.

هذا التعادل قد يكون النتيجة الأفضل في حال اختار أحدهما نتيجة غير الفوز، حيث إنه بإمكانهما تعويض التعادل في لقاء الجولة الثانية بتحقيق فوز يعطيهما دفعة قوية.

اتحاد الشجاعية (0/0) الأهلي

واستمرت نتيجة التعادل السلبي في السيطرة على معظم مباريات هذا الأسبوع والتي انتهى عليه ديربي الشجاعية والأهلي في لقاء مثير شهد أول بطاقة حمراء في الدوري والتي كانت من نصيب حسام وادي نجم الشجاعية, ليخرج الفريقان دون أن يحقق أي منهما مراده بالفوز ويحسم التعادل نتيجة الديربي الغزي.

اتحاد خانيونس (2/0) خدمات الشاطئ

وحمل اتحاد خانيونس لواء كسر سلبية المباريات السابقة ونجح في تحقيق الفوز على مضيفه الشاطئ بهدفين دون رد ليحصد أول ثلاثة نقاط له في الدوري وضعته في صدارة الترتيب متفوقاً على الرياضي بفارق هدف وحيد, فيما حل الشاطئ أخيراً بدون نقاط، وهو المركز الذي احتله في ختام النُسخة الماضية بعد هبوط فريقي الجماعي والمشتل.

شباب جباليا (2/2) خدمات النصيرات

وكان لقاء اختتام الجولة الأولى الأكثر إثارة وندية والذي جمع الوافد الجديد شباب جباليا وخدمات النصيرات, حيث حظي اللقاء بأكثر عدد من الأهداف بلغت أربعة مناصفة بين الفريقين, وإزدادت إثارة اللقاء بظهور بطاقتين ذات اللون الأحمر كان نصيب حارس الشباب أحمد عفانة الأولى منها والثانية للاعب النصيرات علي أبو حسنين, وكان نجم النصيرات محمد الهور المنقذ لفريقه بتسجيله لهدفين الأول والثاني بعد تأخر الفريق بهدفين حتى اللحظات الأخيرة.

الإحصائيات الأولى

وشهدت الجولة الأولى إقامة ستة مباريات انتهى أربعة منها بالتعادل ثلاثة منها تعادلاً سلبياً, فيما حقق الرياضي واتحاد خانيونس الفوزين في هذه الجولة التي لم تشهد سوى تسجيل (7) أهداف فقط أربعة منها في لقاء شباب جباليا والنصيرات, ووقع أنس الحلو على أول أهدف البطولة في الدقيقة (32) من مباراة فريقه أمام خدمات رفح, والتي شهدت البطاقة الصفراء الأولى والتي حملها لاعب الخدمات أحمد اللولحي في الدقيقة العاشرة من اللقاء وكان مجموع البطاقات الصفراء في الجولة الأولى (24) بطاقة صفراء سبعة منها في ديربي الشجاعية والأهلي والذي شهد أول حالة طرد كانت لحسام وادي لاعب الشجاعية في الدقيقة (66) من زمن المباراة, فيما أشهرت البطاقة الحمراء مرة ثانية مرتين في مباراة شباب جباليا وخدمات النصيرت, وكان الهدف الأسرع في هذه الجولة من نصيب عمر أبو شقرة مهاجم اتحاد خانيونس والذي سجله في الدقيقة السادسة في شباك الشاطئ، فيما حظي محمد الهور مهاجم النصيرات بصدارة قائمة الهدافين بتسجيله هدفين.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني