فيس كورة > أخبار

برشلونة يكسر عناد إشبيلية في الوقت الضائع

  •  حجم الخط  

في الدوري الأسباني

برشلونة يكسر عناد إشبيلية في الوقت الضائع

كسر برشلونة الحائط الدفاعي الصلد لأشبيلية وواصل الفريق رحلة الدفاع عن لقبه بفوز صعب ومستحق 3/2 على ضيفه اليوم السبت في المرحلة الرابعة من الدوري الأسباني لكرة القدم ليواصل الفريق الكتالوني المطاردة مع أتلتيكو مدريد على قمة جدول المسابقة.

ورفع برشلونة رصيده إلى 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية ليقتسم الفريق صدارة جدول المسابقة مع أتلتيكو الذي تغلب على ألميريا 4/2 في وقت سابق اليوم بينما تجمد رصيد أشبيلية عند نقطتين من أربع مباريات.

وعانى برشلونة كثيرا في مواجهة الدفاع المتكتل والصلد لفريق أشبيلية وحارس المرمى البرتغالي بيتو الذي أنقذ فريقه من هزيمة ثقيلة أمام حامل اللقب بعدما تصدى للعديد من الفرص الخطيرة خاصة في الشوط الأول الذي سيطر عليه برشلونة تماما.

وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف سجله البرازيلي داني ألفيش في الدقيقة 36 وعزز الأرجنتيني ليونيل ميسي فوز الفريق بهدف ثان في الدقيقة 75 قبل أن يحرز إيفان راكيتيتش وخورخي أندوخار (كوكي) هدفي أشبيلية في الدقيقتين 80 و90 .

ولكن البديل أليكسيس سانشيز أبى أن يخسر برشلونة نقطتين في هذه المباراة حيث سجل هدف الفوز في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع بعد مجهود فردي رائع من ميسي.

ورفع ميسي رصيده في المسابقة هذا الموسم إلى ستة أهداف في صدارة قائمة هدافي المسابقة.

وكالمعتاد ، فرض برشلونة هيمنته على مجريات اللعب منذ الدقيقة الأولى وحاصر أشبيلية في وسط ملعبه وداخل منطقة الجزاء.

وكشف برشلونة عن خطورته مبكرا اثر هجمة رائعة أنهاها البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم الفريق بتسديدة متقنة من داخل منطقة الجزاء ولكن البرتغالي بيتو حارس مرمى أشبيلية تصدى للكرة وأخرجها إلى ركنية في الدقيقة الثالثة.

ولعب ميسي الكرة من الناحية اليسرى بعد تنفيذ الضربة الركنية ولكن تمريرته العرضية مرت أمام جيرارد بيكيه دون أن يستغلها.

وفي المقابل ، شكلت المرتدات السريعة من أشبيلية بعض الخطورة وكاد خايرو بوستارا يستغلها لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة السابعة ولكن تسديدته ارتطمت بالدفاع.

ورد برشلونة بهجمة خطيرة في الدقيقة التاسعة أنهاها نيمار بتسديدة أخرى من داخل المنتطقة ولكن الحارس البرتغالي تألق مجددا وأبعد الكرة.

واضطر الأرجنتيني خيراردو مارتينو المدير الفني لبرشلونة إلى إجراء تغيير مبكر بنزول البرازيلي أدريانو كوريا بدلا من خوردي ألبا المصاب.

وواصل برشلونة ضغطه الهجومي وعاند الحظ نيمار مجددا في الدقيقة 20 اثر فرصة رائعة لبرشلونة سدد منها نيمار الكرة مرتين ولكن الحارس بيتو كان له بالمرصاد في المرتين.

وعاند الحظ نيمار مجددا في الدقيقة 26 اثر تمريرة من أندريس إنييستا وصلت إليه داخل منطقة الجزاء وهيأ لنفسه الكرة ثم سددها قوية زاحفة ولكنها ارتدت من قدم أحد المدافعين.

وانتزع نيمار إعجاب الجميع في الدقيقة 31 بمراوغة رائعة بعقب قدمه في وسط الملعب ثم انطلق بالكرة حتى وصل إلى حدود المنطقة ليمررها إلى زملائه لكن دفاع أشبيلية ضغط بقوة واستخلص الكرة من ميسي الذي حصل على ضربة حرة خارج قوس منطقة الجزاء مباشرة وسددها باتقان ولكنها مرت خارج المرمى بقليل.

وبعد عدة محاولات من برشلونة لم يكتب لها النجاح ، لعب البرازيلي أدريانو كوريا تمريرة عرضية عالية من الناحية اليسرى وصلت إلى داني ألفيش المتحفز في الناحية الأخرى من الملعب حيث انقض عليها بضربة رأس حاول الحارس التصدى لها لكنها ارتطمت به وأكملت طريقها داخل المرمى.

وكاد أشبيلية يستغل سقوط جيرارد بيكيه على أرض الملعب متأثرا بإحدى الكدمات في رأسه ليسجل هدف التعادل في الدقيقة 38 لكن الحارس فيكتور فالديز تدخل في الوقت المناسب وأمسك بالكرة.

وتصدت العارضة لضربة رأس من ميسي في الدقيقة 43 بينما أشار الحكم لوجود خطأ من بيكيه.

وتصدى بيتو لفرصة أخرى خطيرة لبرشلونة في الدقيقة التالية حيث تقدم في الوقت المناسب لإغلاق زاوية التسديد أمام ميسي لينتهي الشوط بتقدم برشلونة بهدف وحيد بفضل تألق الحارس البرتغالي.

وسار الشوط الثاني على نفس الوتيرة حيث الهجوم المتواصل والقوي من برشلونة والدفاع المتكتل من أشبيلية الذي تواجد ثمانية لاعبين على الأقل بشكل شبه دائم داخل منطقة جزاء الفريق.

ومع هذا التكتل الدفاعي من أشبيلية ، دفع مارتينو بالمهاجم التشيلي أليكسيس سانشيز في الدقيقة 63 بدلا من كريستيان تيو لزيادة الضغط على دفاع أشبيلية. وفي الدقيقة التالية ، ألغى الحكم هدفا لأشبيلية.

ورغم نزول أليكسيس ، واصل دفاع أشبيلية نجاحه في التصدي لمحاولات برشلونة لاختراق منطقة الجزاء مما دفع ميسي لتجربة التسديد من خارج حدود المنطقة في الدقيقة 73 ولكن الكرة مرت كالسهم فوق العارضة مباشرة.

وفي الدقيقة التالية ، لعب سيسك فابريجاس بدلا من أندريس إنييستا لتنشيط أداء برشلونة.

وتخلص ميسي أخيرا من النحس الذي لازمه كثيرا في هذه المباراة وسجل هدف الاطمئنان لبرشلونة في الدقيقة 75 .

وجاء الهدف اثر هجمة صنعها ميسي بتمريرة إلى فابريجاس الذي مررها بدوره في الناحية اليسرى إلى نيمار الذي تقدم بها قليلا ثم مررها لميسي الذي سددها مباشرة من وسط منطقة الجزاء إلى سقف المرمى.

وبعدها بخمس دقائق فقط ، أحرز إيفان راكيتيتش هدف حفظ ماء الوجه لأشبيلية اثر هجمة منظمة سريعة تفوق فيها الضيوف على دفاع برشلونة قبل أن يسدد راكيتيتش الكرة صاروخية زاحفة إلى داخل المرمى.

وبينما ترقب الجميع انتهاء المباراة بهذه النتيجة ، سجل خورخي أندوخار (كوكي) هدف التعادل الثمين لأشبيلية في الدقيقة 90 مستغلا ضربة ركنية وصلت منها الكرة إليه بعدما عبرت جميع لاعبي الفريقين ليضعها بهدوء على يمين فالديز.

لكن برشلونة لم يستسلم وبحث عن هدف الفوز في الوقت الضائع وتحقق له ما أراد بعدما انطلق ميسي بالكرة من الناحية اليمنى واخترق منطقة الجزاء مراوغا دفاع أشبيلية بمهارة فائقة ثم مرر الكرة عرضية ولكن الحارس تصدى لها ببراعة لتتهيأ أمام أليكسيس الذي سددها مباشرة داخل المرمى في الوقت القاتل قبل صفارة النهاية مباشرة.




 

إذا أعجبك الموضوع ، شارك أصدقائك بالنقر على كلمة أعجبني