الرئيسية / كرة قدم محلية / الزوايدة يسير بثبات والأهلي يعود للانتصارات

الزوايدة يسير بثبات والأهلي يعود للانتصارات

  • حصاد الجولة الـ”17″ لدوري الدرجة الأولى
  • غزة الرياضي ينتفض ومعاناة خدمات النصيرات مستمرة

غزة/ إبراهيم أبو شعر (صحيفة فلسطين) 4/8/2021- يواصل شباب الزوايدة السير بخطى ثابتة نحو الصعود لدوري الدرجة الممتازة، في ظل احتفاظه بصدارة الترتيب مع ختام منافسات الجولة السابعة عشرة من دوري الدرجة الأولى، بينما تدارك الأهلي نفسه بعد تعادلين متتاليين بفوزه الثمين على خدمات النصيرات.

وشهدت هذه الجولة تذوق غزة الرياضي لأول انتصار له منذ ست جولات، ليجدد الفريق آماله في الصعود، فيما عاد القادسية والمغازي لدائرة الهزائم مجدداً لتزداد دائرة الخطر التفافاً حولهما.

  • خطوات ثابتة

يحافظ شباب الزوايدة على ما يقدمه من مستويات ونتائج قوية منذ بداية مشواره في دوري الدرجة الأولى، الذي صعد له في الموسم الماضي، بعدما تمكن من تأمين صدارته لترتيب البطولة بعودته من أمام القادسية بفوز ثمين بهدفين دون رد.

الزوايدة نجح بهذا الفوز للوصول إلى النقطة 32 في صدارة الدوري، ليزيد من حظوظه القوية في العودة للدرجة الممتازة التي غاب عنها منذ فترة طويلة للغاية.

القادسية أصبح في موقف خطر للغاية بعد هذه الخسارة في المباراة التي كانت تمثل له فرصة من أجل العودة لسكة الانتصارات والحفاظ على أمله الضعيف في البقاء بالدرجة الأولى، لكنه بقي في المركز الحادي عشر وقبل الأخير بتوقف رصيده عند 14 نقطة.

على الجانب الآخر تدارك الأهلي نفسه سريعاً بعد التعثر بتعادلين متتاليين في الجولتين الماضيتين، ليحسم القمة أمام خدمات النصيرات بفوزه بهدف دون رد، ليجدد الأهلي تفوقه على الأصفر للمرة الثانية في الموسم الحالي وبنفس نتيجة مباراة الذهاب.

الفوز الثمين للأهلي كان له الأثر الكبير في تعزيز موقع الفريق في المركز الثاني برصيد 31 نقطة، محتفظاً بفارق النقطة بينه وبين الزوايدة المتصدر، بالإضافة لما يمثله الفوز على النصيرات من حافز كبير لمواصلة الانتصارات في الجولات الخمسة المتبقية.

خدمات النصيرات أصبحت مهمته أكثر تعقيداً وصعوبة بعد هذه الخسارة التي جمدت رصيده عند 25 نقطة، وبقي في المركز الرابع إلا أنه أصبح يبتعد بفارق ستة نقاط عن أقرب مركز مؤهل للدرجة الممتازة، وهذا ما يجعله بحاجة لتعثر منافسيه في أكثر من مباراة، بشرط أن يفوز في جميع مبارياته المتبقية من أجل الصعود للدرجة الممتازة.

  • طعم الفوز

أخيراً وبعد طول غياب تذوق غزة الرياضي طعم الفوز للمرة الأولى منذ الجولة العاشرة، والتي شهدت فوزه على نماء، ليغيب بعدها عن الانتصارات في ستة مباريات متتالية، قبل أن يستفيق أمام بيت حانون الأهلي ويفوز عليه بهدفين دون رد.

الانتصار الثمين للعميد أعاد للفريق حظوظه القوية في المنافسة بعدما ابتعد عنها لفترة محدودة في ظل نتائجه السلبية، قبل أن تتجدد حظوظه بالفوز على الحوانين، الذي رفع فيه الفريق رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثالث، لكن هذا لن يكون كافياً من أجل الصعود ويحتاج لمواصلة الانتصارات وانتظار هدايا منافسيه.

في المقابل، تسببت الخسارة في عودة بيت حانون الأهلي للمركز العاشر بتوقف رصيده عند 19 نقطة، حيث عاد الفريق للتواجد على مقربة من مراكز الخطر، التي يبتعد عنها بفارق خمسة نقاط.

واستعاد نماء توازنه بفوز ثمين على المجمع الإٍسلامي، بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، ويعد الفوز مفاجئاً خاصة وأن المجمع لم يتلقى أي خسارة منذ بداية مرحلة الإياب وكان مرشحاً لدخول المربع الذهبي في حالة الفوز.

نماء استعاد التوازن بعد الخسارة الماضية أمام الزوايدة وجدد من آماله في المنافسة حتى وإن كانت من مسافة بعيدة، إلا أنها لا زالت قائمة في ظل تواجده بالمركز الخامس برصيد 24 نقطة، وهو نفس رصيد المجمع الذي تراجع للمركز السادس بفارق الأهداف عن المجمع.

المجمع لم يستسغ الخسارة التي عطلته وحرمته من فرصة القفز للمركز الثالث، خاصة وأنه تمكن من الفوز في ثلاثة مباريات من أصل خمسة لعبها قبل مواجهة نماء وتعادل في مباراتين، إلا أن الخسارة أمام نماء جعلته يقف أمام حساباته لإعادة دراستها ولملمة أوراقه لاستعادة الانتصارات في الجولة المقبلة.

  • صحوة مستمرة

حافظ خدمات خانيونس على صحوته للجولة الثانية على التوالي، بعدما تمكن من العودة بالفوز من أمام خدمات البريج بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة المثيرة التي حسمها الضيوف، ليؤمن الفريق موقفه في الترتيب بنسبة كبيرة.

الفوز الثمين لخدمات خانيونس منح الفريق ثلاثة نقاط هامة رفع بها رصيده إلى 24 نقطة في المركز السابع متأخراً بفارق عن نماء والمجمع، ويُبقي على آماله في دخول مربع المنافسة حال استمرت هذه الصحوة في المراحل المقبلة.

واستمر خدمات البريج في دائرة الهزائم للجولة الثانية على التوالي، وتوقف رصيده عند 20 نقطة محتلاً المركز التاسع، لكنه لن يكون في مأمن حال واصل الفريق نتائجه السلبية وشهدت الجولات المقبلة صحوة للقادسية أو المغازي.

  • تصحيح المسار

صحح الأقصى من أوضاعه في جدول الترتيب بعدما عاد لنغمة الانتصارات بفوزه على خدمات المغازي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليتقدم الأقصى في الترتيب نحو المركز الثامن بعدما رفع رصيده بهذا الفوز إلى 21 نقطة.

الأقصى كان بحاجة ماسة لهذا الفوز الذي غاب عنه منذ الجولة الأخيرة في مرحلة الذهاب، حيث يعد هذا الفوز الأول للفريق في الدور الثاني من البطولة.

لكن خدمات المغازي عاد للنتائج السلبية بعد الصحوة التي شهدتها مبارياته الثلاثة الماضية، والتي حصد منها 7 نقاط، إلا أنه لم يفلح في الحفاظ على هذه الصحوة أمام الأقصى وتوقف رصيده عند 13 نقطة في المركز الثاني عشر والأخير.

شاهد أيضاً

مصعب البطاط ينضم لسيراميكا كليوباترا المصري

غزة/ وائل الحلبي (صحيفة فلسطين) 21/9/2021- أتم نادي سيراميكا كليوباترا اتفاقه مع اللاعب الدولي الفلسطيني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *