الرئيسية / الرياضة الدولية / اليونايتد يتعثَّر و تشيلسي يتصدَّر

اليونايتد يتعثَّر و تشيلسي يتصدَّر

الدوري الإنجليزي

لندن -2021/10/2- تلقت طموحات مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي لكرة القدم صفعة جديدة وسقط الفريق في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه إيفرتون على استاد “أولد ترافورد” اليوم السبت في افتتاح مباريات المرحلة السابعة من المسابقة.

وفشل مانشستر يونايتد في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بالمسبقة وأهدر نقطتين جديدتين بعد هزيمته المفاجئة أمام أستون فيلا في المرحلة الماضية.

ورفع كل من مانشستر يونايتد وإيفرتون رصيدهما إلى 14 نقطة ليزاحما ليفربول في صدارة جدول المسابقة مؤقتا ، ويظل ليفربول متفوقا بفارق الأهداف على كل من الفريقين.

وأنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة 43 . وسجل أندروس تاونسيند هدف التعادل لإيفرتون في الدقيقة 65 .

وضاعف هذا التعادل من الضغوط الواقعة على أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد.

وقدم الفريقان عرضا قويا وسريعا في الشوط الأول من المباراة حيث كان مانشستر يونايتد هو الأفضل في الدقائق الأولى فيما كان إسفرتون هو الأخطر في منتصف هذا الشوط وأهدر أكثر من فرصة للتقدم قبل أن يخطف مانشستر يونايتد هدف التقدم في نهاية هذا الشوط بعدما واصل لاعبه البرتغالي برونو فيرنانديز ممارسة هوايته في صناعة الفرص الخطيرة لزملائه.

وظل الأداء سجالا بين الفريقين في الشوط الثاني حيث قدما عرضا متكافئا وإن نجح إيفرتون في خطف التعادل.

وبدأ أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد المباراة بتشكيلة خلت من المهاجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو الذي جلس على مقاعد البدلاء للمرة الأولى منذ عودته إلى صفوف الفريق في صيف هذا العام فيما شهدت التشكيلة الأساسية المهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني لتكون أول مباراة له في الدوري الإنجليزي هذا الموسم يبدأها ضمن التشكيلة الأساسية.

وشكل مانشستر يونايتد ضغطا كبيرا على دفاع إيفرتون في الدقائق الأولى لكن دفاع إيفرتون نجح في غلق منطقة الجزاء أمام محاولات أصحاب الأرض.

وكاد ضغط مانشستر يسفر عن هدف التقدم في الدقيقة السادسة اثر تمريرة عرضية لعبها آرون بيساكا من الناحية اليمنى وقابلها أنتوني مارسيال المتحفز في حلق المرمى بضربة رأس قوية ولكن الكرة مرت خارج المرمى بقليل.

وتدخل المدافع الفرنسي رافاييل فاران في الوقت المناسب وأبعد بقدمه تسديدة سولومون روندون مهاجم إيفرتون من داخل منطقة الجزاء اثر هجمة خاطفة للضيوف في الدقيقة 11 قبل أن يشير الكم المساعد لوجود تسلل.

ومنحت هذه الفرصة الدافع إلى إيفرون للتخلي عن انكماشه الدفاعي والبدء في مبادلة مانشستر الهجمات ، وكاد الفريق يباغت مضيفه بهدفالتقدم في الدقيقة 16 اثر ضربة حرة لعبها أندروس تاونسيند من الناحية اليمنى وقابلها مايكل كين بضربة رأس مميزة وسط مدافعي مانشستر ولكن الكرة مرت خارج القائم.

وتوالت محاولات الفريقين والفرص الضائعة من كليهما والتي تصدى جوردان بيكفورد حارس مرمى إيفرتون لأخطرها في الدقيقة 21 اثر عرضية لعبها فريد من الناحية اليسرى وقابلها إدينسون كافاني بضربة رأس قوية ولكن بيكفورد أبعدها ببراعة من على خط المرمى إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتسبب سكوت ميكتوميناي لاعب مانشستر في مشادة بين لاعبي الفريقين في الدقيقة 29 بسبب تدخل قوي مع لوكاس ديني ولكن الحكم تدخل سريعا وفض الاشتباك قبل استئناف مجريات اللعب بعد الاكتفاء بالتحذير الشفهي للاعبي الفريقين.

وتصدى الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر لتسديدة زاحفة خطيرة أطلقها ديماراي جراي في الدقيقة 33 وسط خطورة واضحة شكلها إيفرتون في وسط هذا الشوط.

وأسفرت محاولات مانشستر في الدقائق الأخيرة من الشوط عن هدف التقدم في الدقيقة 43 بتوقيع الفرنسي أنتوني مارسيال.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة لمانشستر وتمريرة ساحرة من برونو فيرنانديز إلى مارسيال الخالي من الرقابة والمندفع في الناحية اليسرى ليسددها مارسيال قوية من داخل المنطقة حيث مرت الكرة من فوق الحارس بيكفورد لتعانق الشباك وينتهي الشوط بتقدم مانشستر يونايتد بهدف.

وبدأ ماشستر الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف على إيفرتون ، ولكن سرعان ما عاد الضيوف لأجواء اللقاء وعاد الأداء سجالا بين الفريقين.

وأجرى سولشاير تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 54 لتنشيط الهجوم حيث دفع بالمخضرم رونالدو والواعد جادون سانشو بدلا من كافاني ومارسيال على الترتيب.

وتوالت المحاولات الهجومية المتبادلة من الفريقين في الدقائق التالية وإن كان التفةق لإيفرتون.

واستغل إيفرتون هجمة مرتدة سريعة اثر ضربة ركنية مقطوعة لمانشستر وسجل تاونسيند هدف التعادل للفريق في الدقيقة 65 بعد تناقل نموذجي للكرة بين لاعبي الفريق في الهجمة المرتدة وتمريرة رائعة من عبد الله دوكوري إلى تاونسيند الخالي من الرقابة والمندفع امام منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في تسديدها قوية زاحفة على يمين دي خيا.

وأصار الهدف حفيظة لاعبي مانشستر يونايتد الذين كثفوا محاولاتهم في الدقائق التالية ولكن دون جدوى في ظل الاستبسال الدفاعي من إيفرتون وكذلك عدم استسلام إيفرتون للدفاع حيث واصل الضيوف محاولاتهم.

ونال دوكوري إنذارا في الدقيقة 76 للخشونة مع برونو فيرنانديز.

وكثف مانشستر محاولاته الهجومية في الربع ساعة الأخير من المباراة لكن دفاع إيفرتون ظل صامدا.

وأهدر البديل بول بوجبا فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم لمانشستر في الدقيقة 84 اثر ضربة ركنية قابلها بضربة رأس ولكنها ذهبت بعيدا عن المرمى.

وسجل إيفرتون هدفا في الدقيقة 85 لكن الحكم ألغاه بسبب تسلل ياري مينا لينتهي اللقاء بالتعادل.

انتزع فريق تشيلسي صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بشكل مؤقت، عقب فوزه على ساوثهامبتون 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة السابعة من مسابقة الدوري.

وشهدت بقية المباريات تعادل مانشستر يونايتد مع إيفرتون 1/1 و وبيرنلي مع نوريتش سيتي سلبيا، وفوز ليدز يونايتد على واتفورد 1 / صفر، ووولفرهامبتون على نيوكاسل 2 / .1

وتقدم تشيلسي بهدف سجله تريفوه تشالوباه في الدقيقة التاسعة، وتعادل جيمس وارد براوس لساوثهامبتون في الدقيقة 61 من ركلة جزاء، قبل أن يسجل تيمو فيرنر الهدف الثاني لتشيلسي في الدقيقة 84 قبل أن يسجل بت تشيلويل الهدف الثالث في الدقيقة .89

وشهدت المباراة طرد جيمس وارد براوس في الدقيقة .77

ورفع تشيلسي رصيده إلى 16 نقطة في صدارة الترتيب،مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه بقية مباريات هذه الجولة، وتوقف رصيد ساوثهامبتون عند أربع نقاط في المركز السابع عشر.

وجاءت بداية المباراة متوسطة المستوى وسرعان ما فرض تشيلسي سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم في المقابل تراجع ساوثهامبتون لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة التاسعة سجل تشيلسي هدف التقدم عندما لعبت ركلة ركنية لمسها روبن لوفتوس تشيك برأسه قبل أن يكملها تريفوه تشالوباه برأسه إلى داخل المرمى.

بعد الهدف، تخلى ساوثهامبتون عن حذره الدفاعي وحاول شن هجمات على مرمى تشيلسي لكن لاعبي تشيلسي تراجعوا لوسط ملعبهم للحفاظ على تقدمهم، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي كادت أن تشهد تسجيل تشيلسي للهدف الثاني عندما مرر بن تشيلويل الكرة إلى ماتيو كوفاسيتش الذي دخل بها منطقة الجزاء من الناحية اليسرى وأصبح في مواجهة الحارس أليكس مكارثي، ليسدد كرة أرضية قوية تصدى لها الحارس ببراعة.

بعد الهدف استعاد تشيلسي نشاطه الهجومي مجددا وبادل ساوثهامبتون للهجمات ولكن كلاهما فشل في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وفي الدقيقة 36 ألغى الحكم هدفا سجله روميلو لوكاكو بداع التسلل عندما مرر أنطونيو روديجر كرة بينية إلى لوكاكاو داخل منطقة جزاء ساوثهابمتون حيث استلمها المهاجم البلجيكي قبل أن يسدد كرة أرضية زاحفة إلى داخل المرمى ولكنه كان متسللا لحظة استلام الكرة.

وفي الدقيقة 41 سجل تشيلسي الهدف الثاني عندما مرر كالوم هودسون أودوي كرة عرضية من الناحية اليمنى ارتقى إليها تيمو فيرنر وقابلها بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى ولكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد وألغى الهدف بعدما وجد أن هناك خطأ لفريق ساوثهامبتون بعدما قام سيزار أزبيليكويتا بدفع كيلي والكر بيترس في بداية الهجمة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بتقدم تشيلسي بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات بحثا عن تسجيل الأهداف ولكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 59 والتي شهدت احتساب الحكم لركلة جزاء لفريق ساوثهامبتون بعدما قام بن تشيلويل بعرقلة فالانتينو ليفرامينتو داخل منطقة الجزاء، ليسددها جيمس وارد براوس بنجاح مسجلا هدف التعادل في الدقيقة .61

وأهدر تيمو فيرنر لاعب تشيلسي فرصة تسجيل الهدف الثاني عندما استلم تمرير بالكعب من لوكاكو على حدود منطقة الجزاء ليدخل المنقطة حيث أصبح في مواجهة الحارس مكارثي وسدد كرة قوية أبعدها الحارس ببراعة.

وفي الدقيقة 77 وبعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه جيمس وارد براوس لتدخله العنيف مع جورجينيو لاعب تشيلسي.

كثف تشيلسي من محاولاته الهجومية في محاولة لتسجيل هدف التعادل، في المقابل تراجع فريق ساوثهامبتون لوسط ملعبه للحفاظ على التعادل، لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 84 والتي شهدت تسجيل تشيلسي للهدف الثاني عندما لعبت كرة طولية داخل منطقة جزاء ساوثهامبتون في الناحية اليمنى قابلها أزبيليكويتا بتمريرة مباشرة قابلها تيمو فيرنر بتسديدة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 89 سجل تشيلسي الهدف الثالث عندما لعبت كرة عرضية أرضية قابلها لوكاكو بتسديدة من داخل منطقة الست ياردات اصطدمت بالقائم الأيسر وارتدت إلى أزبيليكويتا الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالقائم وارتدت لتصل إلى بن تشيلويل الذي سددها ليبعدها الحارس مكارثي بعد أن عبرت خط المرمى ولكن الحكم احتسب الهدف.

ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهايته بفوز تشيلسي 3 / .1

وعلى ملعب أولد ترافورد، تلقت طموحات مانشستر يونايتد صفعة جديدة وسقط الفريق في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه إيفرتون.

وفشل مانشستر يونايتد في تحقيق الفوز للمباراة الثانية على التوالي بالمسابقة وأهدر نقطتين جديدتين بعد هزيمته المفاجئة أمام أستون فيلا في المرحلة الماضية.

ورفع كل من مانشستر يونايتد وإيفرتون رصيدهما إلى 14 نقطة في المركزين الثالث والرابع على الترتيب بفارق الأهداف خلف ليفربول.

وأنهى مانشستر يونايتد الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة 43 . وسجل أندروس تاونسيند هدف التعادل لإيفرتون في الدقيقة 65 .

وضاعف هذا التعادل من الضغوط الواقعة على أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد.

وقدم الفريقان عرضا قويا وسريعا في الشوط الأول من المباراة حيث كان مانشستر يونايتد هو الأفضل في الدقائق الأولى فيما كان إيفرتون هو الأخطر في منتصف هذا الشوط وأهدر أكثر من فرصة للتقدم قبل أن يخطف مانشستر يونايتد هدف التقدم في نهاية هذا الشوط بعدما واصل لاعبه البرتغالي برونو فيرنانديز ممارسة هوايته في صناعة الفرص الخطيرة لزملائه.

وظل الأداء سجالا بين الفريقين في الشوط الثاني حيث قدما عرضا متكافئا وإن نجح إيفرتون في خطف التعادل.

وبدأ أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد المباراة بتشكيلة خلت من المهاجم البرتغالي المخضرم كريستيانو رونالدو الذي جلس على مقاعد البدلاء للمرة الأولى منذ عودته إلى صفوف الفريق في صيف هذا العام فيما شهدت التشكيلة الأساسية المهاجم الأوروجوياني إدينسون كافاني لتكون أول مباراة له في الدوري الإنجليزي هذا الموسم يبدأها ضمن التشكيلة الأساسية.

وشكل مانشستر يونايتد ضغطا كبيرا على دفاع إيفرتون في الدقائق الأولى لكن دفاع إيفرتون نجح في غلق منطقة الجزاء أمام محاولات أصحاب الأرض.

وكاد ضغط مانشستر يسفر عن هدف التقدم في الدقيقة السادسة إثر تمريرة عرضية لعبها آرون بيساكا من الناحية اليمنى وقابلها أنتوني مارسيال المتحفز في حلق المرمى بضربة رأس قوية ولكن الكرة مرت خارج المرمى بقليل.

وتدخل المدافع الفرنسي رافاييل فاران في الوقت المناسب وأبعد بقدمه تسديدة سولومون روندون مهاجم إيفرتون من داخل منطقة الجزاء اثر هجمة خاطفة للضيوف في الدقيقة 11 قبل أن يشير الحكم المساعد لوجود تسلل.

ومنحت هذه الفرصة الدافع إلى إيفرتون للتخلي عن انكماشه الدفاعي والبدء في مبادلة مانشستر الهجمات ، وكاد الفريق يباغت مضيفه بهدف التقدم في الدقيقة16 إثر ضربة حرة لعبها أندروس تاونسيند من الناحية اليمنى وقابلها مايكل كين بضربة رأس مميزة وسط مدافعي مانشستر ولكن الكرة مرت خارج القائم.

وتوالت محاولات الفريقين والفرص الضائعة من كليهما والتي تصدى جوردان بيكفورد حارس مرمى إيفرتون لأخطرها في الدقيقة 21 إثر عرضية لعبها فريد من الناحية اليسرى وقابلها إدينسون كافاني بضربة رأس قوية ولكن بيكفورد أبعدها ببراعة من على خط المرمى إلى ركنية لم تستغل جيدا.

وتسبب سكوت ميكتوميناي لاعب مانشستر في مشادة بين لاعبي الفريقين في الدقيقة 29 بسبب تدخل قوي مع لوكاس ديني ولكن الحكم تدخل سريعا وفض الاشتباك قبل استئناف مجريات اللعب بعد الاكتفاء بالتحذير الشفهي للاعبي الفريقين.

وتصدى الإسباني ديفيد دي خيا حارس مانشستر لتسديدة زاحفة خطيرة أطلقها ديماراي جراي في الدقيقة 33 وسط خطورة واضحة شكلها إيفرتون في وسط هذا الشوط.

وأسفرت محاولات مانشستر في الدقائق الأخيرة من الشوط عن هدف التقدم في الدقيقة 43 بتوقيع الفرنسي أنتوني مارسيال.

وجاء الهدف إثر هجمة منظمة لمانشستر وتمريرة ساحرة من برونو فيرنانديز إلى مارسيال الخالي من الرقابة والمندفع في الناحية اليسرى ليسددها مارسيال قوية من داخل المنطقة حيث مرت الكرة من فوق الحارس بيكفورد لتعانق الشباك وينتهي الشوط بتقدم مانشستر يونايتد بهدف.

وبدأ مانشستر الشوط الثاني بضغط هجومي مكثف على إيفرتون ، ولكن سرعان ما عاد الضيوف لأجواء اللقاء وعاد الأداء سجالا بين الفريقين.

وأجرى سولشاير تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 54 لتنشيط الهجوم حيث دفع بالمخضرم رونالدو والواعد جادون سانشو بدلا من كافاني ومارسيال على الترتيب.

وتوالت المحاولات الهجومية المتبادلة من الفريقين في الدقائق التالية وإن كان التفوق لإيفرتون.

واستغل إيفرتون هجمة مرتدة سريعة اثر ضربة ركنية مقطوعة لمانشستر وسجل تاونسيند هدف التعادل للفريق في الدقيقة 65 بعد تناقل نموذجي للكرة بين لاعبي الفريق في الهجمة المرتدة وتمريرة رائعة من عبد الله دوكوري إلى تاونسيند الخالي من الرقابة والمندفع أمام منطقة الجزاء فلم يجد صعوبة في تسديدها قوية زاحفة على يمين دي خيا.

وأثار الهدف حفيظة لاعبي مانشستر يونايتد الذين كثفوا محاولاتهم في الدقائق التالية ولكن دون جدوى في ظل الاستبسال الدفاعي من إيفرتون وكذلك عدم استسلام إيفرتون للدفاع حيث واصل الضيوف محاولاتهم.

ونال دوكوري إنذارا في الدقيقة 76 للخشونة مع برونو فيرنانديز.

وكثف مانشستر محاولاته الهجومية في الربع ساعة الأخير من المباراة لكن دفاع إيفرتون ظل صامدا.

وأهدر البديل بول بوجبا فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم لمانشستر في الدقيقة 84 اثر ضربة ركنية قابلها بضربة رأس ولكنها ذهبت بعيدا عن المرمى.

وسجل إيفرتون هدفا في الدقيقة 85 لكن الحكم ألغاه بسبب تسلل ياري مينا لينتهي اللقاء بالتعادل.

شاهد أيضاً

هالاند يقود دورتموند إلى الصدارة موقتاً

برلين/وكالات- 27/11/2021- قاد المهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند العائد للتو من الإصابة فريقه بوروسيا دورتموند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *