الرئيسية / كرة قدم محلية / توقف دوري غزة عام 1987

توقف دوري غزة عام 1987

الخليل/فايز نصّار – وجد القائمون على دوريات كرة القدم في العالم أنفسهم في حيص بيص بعد تجمد جميع الأنشطة في العالم، بسبب جائحة كورونا قبل أسابيع من انتهاء البطولات الرسمية موسم 19/20 .

  وعالجت معظم الاتحادات الأمر باجتهادات محلية، فأكملت المباريات بدون جمهور في معظم البلدان، فيما رأت بعض الاتحادات إنهاء الموسم بتتويج المتصدر قبل توقف الدوري، كما فعل الاتحاد الفرنسي، الذي توج باريس سان جيرمان ، والاتحاد الجزائري، الذي توج شباب بلوزداد باللقب! 

   ولو أنّ رابطتي الأندية في الضفة والقطاع عالجتا الأمر بالطريقة نفسها لسجل التاريخ أنّ مركز طولكرم هو بطل دوري 87 في الضفة ، وأنّ الأهلي الفلسطيني هو بطل دوري 87 في قطاع غزة ، مع فارق أنّ دوري الضفة وصل يومها إلى محطته العاشرة، فيما وصل دوري القطاع إلى المحطة السادسة عشرة، رغم أنّ أكثر من نصف الفرق لعبت 15 مباراة فقط .

   وجمع رجال المدرب الراحل سعيد الحسيني يومها 35 نقطة، بعد تحقيقهم لأحد عشر فوزاً، وتعادلين، وتعرضهم لهزيمتين، ويعود الفضل في ذلك اولاً لخط دفاعهم، الذي تلقى 14 هدفاً فقط ، لأنّ خط الهجوم الأهلاوي سجل 24 هدفاً فقط .

 وعلى بعد خمس نقاط احتل الزعيم الرفحي وصافة الدوري المنسي، وذلك بعد فوز فرسان الأزرق ب 8 مباريات، وتعادلهم في ست، وهزيمتهم في اثنتين، متقدمين على صاحب المركز الثالث بطل النسخة السابقة خدمات الشاطئ، الذي حصل على 29 نقطة من 15 مباراة، بعد فوزه في 9 مباريات، وتعادله في اثنتين، وخسارته في أربع.

  وجاء خدمات خانيونس في المركز الرابع بفضل هجومه القوي، الذي سجل 29 هدفاً، فحقق الفوز في 8 مباريات، والتعادل في خمس، وخسر في ثلاث، ليجمع 29 نقطة، متقدماً بثلاث نقاط عن خدمات رفح، الذي سجل مهاجموه 30 هدفا، بعد فوزه  في سبع مباريات، وتعادله في خمس، وخسارته في أربع.

  وجاء خدمات النصيرات في المركز السابع ب 22 نقطة، متقدماً شباب الزوايدة ب 20 نقطة، ثم العميد غزة الرياضي ب 18 مباراة، ليأتي نادي التفاح في المركز العاشر بـ12 نقطة ، ثم الجمعية الإسلامية ب 11 نقطة، فيما تدحرج العنيد اتحاد الشجاعية إلى المركز قبل الأخير برصيد 8 نقاط ، وهو الرصيد نفسه الذي خرج به الأخير بيت حانون .

 ويعود سبب تدني حصيلة نقاط الفرق إلى نظام الحسبة التقليدي، الذي كانت تعتمده رابطة  القطاع، حيث كان الفائز يحصل على نقطتين فقط .. مع الإشارة أيضاً إلى مشاركة 13 فريقاً في هذا الدوري، الذي تصدره الأهلي، وتذيله بيت حانون .

  وحفل دوري ما قبل الانتفاضة الأولى في القطاع بكثير من المحطات الرياضية التي لا تنسى، ومنها فوز الأهلي على المعتق غزة الرياضي، ويومها لعب مع الأهلي ابن الرياضي رزق خيرة، الذي سجل أحد أهداف الفوز الثلاثة في مرمى الحارس خالد أبو زاهر، إضافة إلى أنّ هذا الدوري قدم لنا الكثير من النجوم، لعل من أبرزهم مصطفى نجم، الذي احترف بعد ذلك في الاتحاد والزمالك في الدوري المصري ! 

   وكان من أبرز نجوم الأهلي وقتها اللاعبين ناجي عجور، وجبر حميد، وزياد الطيف، ومصطفى نجم، وتوفيق الهندي، وأمين الحتو،  ورزق خيرة، وخالد الهبيل، وحسين الريفي، وناصر قيدوم، وهاشم سكيك، وجمال أبو سليم، وكمال درابية، وجلال الحلاق، ومنير النبية، وأحمد طومان، والمرحومين عبد السلفيتي، وسعيد وهاشم سكيك.

شاهد أيضاً

أهلي النصيرات يقترب من العودة للدرجة الأولي

غزة/(فيس كووورة) 3/8/2021- أصبح أهلي النصيرات أقرب ما يكون من العودة لدوري الدرجة الأولي، بعدما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *