الرئيسية / الرياضة الدولية / ريال مدريد يُعلن لأتلتيكو ثبوت العيد

ريال مدريد يُعلن لأتلتيكو ثبوت العيد

الريال يتعادل و يُعلن الأتلتيكو متصدراً للدوري

مدريد -2021/8/21- أحرز النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور هدفين، قاد بهما فريقه ريال مدريد للنجاة من السقوط في فخ الخسارة أمام مضيفه ليفانتي، ليتعادل معه 3 / 3 في الدقائق الأخيرة، بالمرحلة الثانية لبطولة الدوري الإسباني لكرة القدم مساء الأحد.

وارتفع رصيد الريال إلى أربع نقاط، فيما رفع ليفانتي رصيده إلى نقطتين.

وبادر الريال بالتسجيل مبكرا عن طريق نجمه الويلزي جاريث بيل في الدقيقة الخامسة، لكن ليفانتي أدرك التعادل عبر روجر مارتي في الدقيقة .46

وأضاف خوسيه كامبانيا الهدف الثاني لليفانتي في الدقيقة 57، غير أن (البديل) فينيسيوس جونيور أحرز هدف التعادل للفريق الملكي في الدقيقة .73

وسرعان ما عاد ليفانتي للتقدم من جديد، بعدما سجل روبير بير الهدف الثالث في الدقيقة 79، غير أن جونيور واصل تألقه بعدما أحرز هدف التعادل للريال وهدفه الشخصي الثاني في الدقيقة 85.

وأنهى ليفانتي المباراة بعشرة لاعبين عقب طرد حارس مرماه أيتور فيرنانديز في الدقيقة 87، ليتولى زميله روبن فيزو حراسة عرين الفريق في الدقائق المتبقية بعدما استنفد ليفانتي تبديلاته المسموح بها في اللقاء.

لم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث حصل ليفانتي على ركلة ركنية في الدقيقة الرابعة، نفذت بمجموعة من التمريرات القصيرة قبل أن ينهيها خوسيه لويس موراليس بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء، مرت أعلى العارضة العلوية لمرمى الريال.

وجاء رد الريال سريعا على المبادرة الهجومية لليفانتي، فمن أول هجمة منظمة للفريق الملكي، أحرز جاريث بيل هدفا للضيوف في الدقيقة الخامسة.

ومن انطلاقة سريعة لكريم بنزيمة على الجبهة اليسرى خلف مدافعي ليفانتي اخترق من خلالها منطقة الجزاء، ثم مرر كرة عرضية أرضية باتجاه بيل المواجه للمرمى الذي استقبل الكرة بتسديدة مباشرة سكنت الشباك.

استحوذ ليفانتي على الكرة في محاولة لإدراك التعادل سريعا، وسدد موراليس من على حدود المنطقة في الدقيقة 12، ذهبت إلى ركلة مرمى، فيما جاء رد الريال عبر تسديدة من خارج المنطقة لفيديريكو فالفيردي في الدقيقة 20، مرت بجانب القائم الأيمن.

أسرع ليفانتي من إيقاعه في ظل تراجع الريال للدفاع، ولكن بلا خطورة على مرمى الفريق الضيف، فيما سنحت فرصة للفريق الأبيض لمضاعفة النتيجة في الدقيقة 30 عبر تسديدة مباغتة من خارج المنطقة لديفيد ألابا، مرت بمحاذاة القائم الأيسر.

وحصل الريال على ركلة حرة مباشرة من مكان قريب من حدود المنطقة في الدقيقة 37، نفذها بيل الذي وضع الكرة بجوار القائم الأيمن مباشرة.

وكاد آيتور فيرنانديز، حارس مرمى ليفانتي، أن يتسبب في دخول شباكه هدفا آخر في الدقيقة 40، عندما حاول إبعاد ركلة ركنية نفذها ألابا، لكنه فشل في تشتيت الكرة، إلا أنها مرت بأمان من أمام المرمى الخالي، وينتهي الشوط الأول بتقدم الريال بهدف بيل.

جاءت بداية الشوط الثاني صادمة للريال، بعدما أدرك ليفانتي التعادل من أول فرصة تسنح له خلال هذا الشوط.

ومن هجمة منظمة من لاعبي ليفانتي، شهدت مجموعة من التمريرات القصيرة، أنهاها جونزالو ميليرو بتمريرة بينية بإتجاه مارتي، المنطلق داخل المنطقة، خلف مدافعي ريال مدريد، ليستقبل الكرة بتسديدة مباشرة اصطدمت بجسد البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى الريال، وتهادت داخل الشباك.

حاول الريال امتصاص صدمة هدف التعادل سريعا، وبدأ لاعبوه الضغط على لاعبي ليفانتي في مختلف أرجاء الملعب، في حين سدد مارتي كرة ضعيفة من داخل المنطقة في الدقيقة 52، وصلت سهلة لأحضان كورتوا.

في المقابل، أطلق إيدين هازارد قذيفة زاحفة بعيدة المدى في الدقيقة التالية، كان لها فيرنانديز بالمرصاد، أعقبها تسديدة لكاسيميرو من على حدود المنطقة في الدقيقة 55، ذهبت بجوار القائم الأيسر.

وتلقى الريال صدمة أخرى في المباراة، بعدما أحرز خوسيه كامبانيا الهدف الثاني لليفانتي في الدقيقة .57

وأرسل خورخي ميرامون كرة عرضية متقنة من الجهة اليمنى لداخل المنطقة، استقبلها كامبانيا بتسديدة أكثر من رائعة بقدمه اليمنى، واضعا الكرة في أقصى الزاوية اليمنى العلوية لمرمى كورتوا داخل الشباك.

شدد الريال من هجماته في محاولة لإدراك التعادل، خاصة بعد التبديلات التي أجراها مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي، ليترجم هذه السيطرة بهدف التعادل عن طريق البديل فينيسيوس جونيور في الدقيقة .73

وتابع اللاعب البرازيلي تمريرة بينية رائعة من مواطنه كاسيميرو، ليتحرك بشكل ذكي خلف الدفاع، ويروض الكرة لنفسه مخترقا منطقة الجزاء، وينفرد بالمرمى قبل أن يسدد تصويبة متقنة داخل الشباك على يسار فيرنانديز.

لم يهنأ الريال بتسجيله هدف التعادل كثيرا، بعدما أحرز روبير بير الهدف الثالث لليفانتي في الدقيقة .79

ومن ركلة حرة مباشرة لليفانتي في وسط الملعب، نفذها إينيس بردهي بتمريرة طولية إلى داخل منطقة الجزاء أخطأها ألابا بشكل فادح أدى إلى وصول الكرة لأقدام بير، المتمركز دون أي رقابة في مواجهة المرمى تماما، الذي لم يجد أدنى صعوبه في إيداع الكرة داخل الشباك.

تواصلت الإثارة في المباراة، حيث أهدر ليفانتي فرصة مؤكدة لإضافة الهدف الرابع في الدقيقة 83 عن طريق أليخاندرو كانتيرو بعد إنفراد تام بالمرمى ومراوغة للحارس كورتوا، لكنه سدد الكرة بشكل غير متقن لتصطدم بالقائم الأيمن من المرمى الخالي وتتحول مباشرة إلى خارج حدود الملعب.

ورد الريال بفرصة مؤكدة في الدقيقة التالية، عقب عرضية من الجانب الأيمن، ارتقى لها لوكا مودريتش بضربة رأس داخل المنطقة، تصدى لها فيرنانديز ببراعة شديدة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى عاد جونيور للتسجيل مرة أخرى، محرزا الهدف الثالث للريال وهدفه الشخصي الثاني.

ومن هجمة منظمة للريال على الجبهة اليسرى، أنهاها كريم بنزيمة بتمريرة بينية بإتجاه جونيور المنطلق بشكل سريع داخل المنطقة، ليستقبل الكرة بتسديدة يمينية أكثر من رائعة، واضعا الكرة في أقصى الزاوية اليسرى للمرمى وتعانق الشباك.

واضطر ليفانتي للعب بعشرة لاعبين في الدقيقة 87، بعدما تم طرد حارس مرماه فيرنانديز، لتعمده لمس الكرة من خارج المنطقة، ونظرا لانتهاء عدد التبديلات المسموح به لصالح ليفانتي، قام اللاعب روبن فيزو بأداء دور حارس المرمى.

حاول الريال استغلال النقص العددي في صفوف منافسه ولكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بتعادل مثير بين الفريقين 3 / 3.

شاهد أيضاً

بايرن ميونيخ يتابع عروضه الهجومية ودورتموند يواصل مطاردته

برلين/وكالات- 23/10/2021- تابع بايرن ميونيخ عروضه الهجومية القوية بقيادة قناصه البولندي روبرت ليفاندوفسكي وألحق هزيمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *