الرئيسية / الكتاب والمقالات / هل وصل الدعم لكم ؟

هل وصل الدعم لكم ؟

  • بالعربي الفصيح

كتب/خالد أبو زاهر: 24/1/2022 – في تصريح صحفي رسمي صادر عن الأمين العام للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، خلال مقابلة أجرتها معه وكالة أنباء عالمية رسمية نُشرت في منتصف الشهر الجاري في العديد من المواقع الإلكترونية، وفي إحدى الصحف الفلسطينية الرسمية الصادرة في الضفة الغربية، تضمنت قول الأمين العام أن (80) نادياً استفادت من المنحة المالية التي أرسلها الاتحاد الدولي لكرة القدم ضمن خطة الإغاثة الخاصة بتداعيات جائحة كورونا المستجد.

وقبل الخوض في تحليل التصريحات ومعرفة حقيقة هذا الدعم، وإذا ما كان قد وصل إلى جميع الأندية أو بعضها، سأضع بين أيدكم أبرز ما تضمنه الخبر: يذكر أن خطة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الرائدة للإغاثة من فيروس كورونا المستجد، والتي وافق عليها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في شهر يونيو لعام 2020 تضمنت توفير مبلغ (1.5) مليار دولار أمريكي لدعم كل الاتحادات الأهلية البالغ عددها (211) اتحادا وستة اتحادات قارية بهدف تقديم المساعدة لها لتخفيف التأثير المالي لجائحة فيروس كورونا المستجد.

وتضمن الخبر أيضاً (في هذا السياق، قدم الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منحا مالية للاتحادات الأهلية بقيمة بلغت مليون دولار أمريكي تسدد على قسطين اثنين ومنحة إضافية قدرها 500000 دولار أمريكي مخصصة لكرة القدم النسائية).

ونقلت الوكالة على لسان الأمين العام قوله: “تم تخصيص الدعم لتغطية تكلفة إجراء الاختبارات الخاصة بفيروس كورونا المستجد وتطبيق البروتوكولات الطبية بجانب تغطية أجور اللاعبين وتقديم الدعم لكرة القدم النسائية”.

وتضمن الخبر أيضاً أن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وزع المبالغ المالية المقدمة فيما بين الأندية الفلسطينية في الدوري الممتاز الفلسطيني لكرة القدم، إضافة إلى تلك الأندية التي تنافس في الدوريات الإقليمية في مختلف المحافظات الفلسطينية، وأن الاتحاد استخدم المبالغ المالية المقدمة في إنشاء معسكرات تدريبية وتحضيرية لفرق السيدات تحت سن عشرين سنة وتحت سن 17 سنة وإعادة بدء منافسات دوري كرة القدم النسائية.

وجاء في الخبر المنشور أن الأمين العام وجه الشكر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم على مبادرته، التي وصفها بأنها جاءت في وقت عصيب عانت خلاله اتحادات كرة القدم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وأن اتحاد الكرة الفلسطيني استخدم التمويل المالي في مساعدة الأندية على بدء بطولة موسم 2020-2021، والتي انطلقت تحت شعار (الصحة أولاً)، في ظل انخفاض العائد الذي تتلقاه الأندية من الرعاة بصورة دراماتيكية في أثناء الجائحة.

  • الأسئلة المشروعة
  • هل يستطيع اتحاد كرة القدم ذكر الأندية الـ80 التي استفادت من المنحة المالية؟
  • هل يستطيع الاتحاد نشر قيمة المبلغ الذي قدمه للأندية الثمانين من باب الشفافية؟
  • هل كانت هناك معايير خاصة لاختيار الأندية التي استفادت من المنحة المالية؟
  • هل استفادت أندية من غزة من هذه المنحة المالية؟
  • إذا ما كانت أندية غزة من بين الأندية الـ80 التي استفادت من المنحة، هل نسبة صرف مبلغ المنحة الدولية يتناسب مع النسبة بين الأندية المستفيدة؟

وبناء على رد الاتحاد إن كلف نفسه بالرد على الأسئلة، سيكون لنا موقف واضح وصريح، إما بإعادة الحديث عن الظلم الواقع على أندية غزة ورياضتها، أم أن الأمور سارت بالشكل السليم.

هذا الأمر قد يبدو للبعض أنه غير مهم، ولكن الواقع الذي تعيشه الرياضة الفلسطينية في غزة منذ عام 2008 الذي تولى فيه الفريق جبريل الرجوب رئاسة الاتحاد ورئاسة المجلس الأعلى للرياضة ورئاسة اللجنة الأولمبية، فرض وما زال يفرض علينا كإعلام متابعة هذه القضايا من أجل العدل والمساواة في التعامل الرسمي مع غزة.

شاهد أيضاً

كريستيانو رونالدو

مورينيو يرغب بضم لاعبه السابق

روما -2022/5/28- زعمت تقارير صحفية إيطالية، أن نادي روما قام بالتواصل مع النجم البرتغالي كريستيانو …