الرئيسية / الدوري الممتاز 2017-2018 / تاريخ بطولات الدوري الممتاز في غزة من 1981 إلى 2018

تاريخ بطولات الدوري الممتاز في غزة من 1981 إلى 2018

من 1980 إلى 2018

الدوري الممتاز من الباب إلى المحراب

"8" أبطال صعدوا منصات التتويج خلال 38 عاماً

كتب/ خالد أبو زاهر: 8/9/2018

على الرغم من أن فلسطين لا زالت مُحتلة ولم تذق طعم الحرية بسبب الاحتلال الإسرائيلي لها ولشعبها ومقدراتها، إلا أن الشعب الفلسطيني أعطى ولا يزال دروساً في القدرة على الحياة والبقاء على الرض وممارسة الحياة بكل تفاصيلها الضرورية والكمالية.

وعلى الرغم من أجل الرياضة تعتبر من وجهة البعض أنها من الكماليات، إلا أن تحتل مكانة مميزة على قائمة الأساسيات لدى هذا الشعب العظيم، نظراً لما لها من انعكاسات إيجابية على الشباب "عماد المستقبل" حيث يتم تنظيم بطولات الدوري في مختلف الألعاب منذ زمن بعيد، بعدما كنا أول دولة آسيوية تشكيلاً لاتحاد كرة القدم والاتحادات الأخرى، وكون فلسطين كانت أول دولة عربية آسيوية تشارك في تصفيات كأس العالم مرتين متتاليتين عامي 1934 و1948 وصولاً إلى المشاركة في الدورات العربية بعد الاحتلال وتنظيم بطولات الدوري التي لها تاريخ نسره في الشطور الآتية:

وانطلقت أول بطولة دوري لكرة القدم في قطاع غزة في عام 1980، أي قبل 37 عامًا، بعد أن توقف النشاط الرياضي في القطاع عقب نكسة عام 1967، حيث تنطلق اليوم النُسخة الرابعة عشرة للدوري الذي ننشر تاريخها كما يلي.

تاريخ بطولات الدوري

النُسخة الأولى 1980/1981

الأهلي أول بطل تصنيفي

بعد عام 1967، وتوقف النشاط الرياضي والبطولات، تم تشكيل رابطة الأندية في غزة عام 1978 والتي اجتهدت وأعدت العدة لإعادة تسيير البطولات على صعيد الألعاب الجماعية وفي مقدمتها كرة القدم، فكانت البداية مع تصنيف الأندية على الدرجات المختلفة، فنظمت بطولة الدوري التصنيفي في عام 1980، بمشاركة جميع أندية ومراكز غزة، وأسفرت البطولة التي انتهت عام 1981 بفوز الأهلي بلقب البطولة الأولى بقيادة المدرب الراحل سعيد الحسيني.

النُسخة الثانية 1983/1984

الشاطئ أول بطل

وبعد انتهاء بطولة الدوري التصنيفي وتحديد الدرجات، أقيمت أول بطولة دوري للدرجتين الممتازة والأولى في موسم (1983/1984)، حيث حصل نادي الشاطئ على لقب بطولة الدرجة الممتازة، بفارق الأهداف عن فريق غزة الرياضي وشباب رفح، اللذين كان لتعادلهما دور كبير في إهداء البطولة للشاطئ، بعد فوزه في آخر مبارياته على الشجاعية (2/0) بقيادة المدرب نمر أبو المعزة.

النُسخة الثالثة 1987/1988

خدمات خانيونس على القمة

بطولة لم تنته

وفي عام 1987 أُقيمت ثاني بطولة دوري للدرجة الممتازة، ولكن لم يكتب لها الاستمرار، فبعد وصول البطولة إلى مرحلتها الثالثة عشرة من مراحل البطولة الـ(26) توقف النشاط الرياضي؛ بسبب اندلاع الانتفاضة الأولى في الثامن من كانون الأول من عام 1987؛ فتوقفت الحركة الرياضية خمس سنوات متتالية.

عادت الحياة إلى الملاعب في عام 1992 عندما فتحت الأندية أبوابها من جديد بمبادرة من نادي غزة الرياضي، وبدأت الرابطة في تنظيم البطولات على نظام الكؤوس، وصولاً إلى استمرار الرابطة وعملها بعد قدوم السلطة الوطنية حتى العام 1996.

النُسخة الرابعة 1996/1997

خدمات رفح يُحرز أول لقب

أول بطولة في ظل السلطة الوطنية

وفي عام 1996 وبعد إجراء اول انتخابات للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أقيمت أول بطولة دوري في عهد السلطة الوطنية، وهي البطولة التي ضمت جميع الفرق التي شاركت في بطولة دوري موسم 1987/1988.

انطلقت البطولة في سبتمبر من عام 1996م وانتهت في إبريل من عام 1997م، وأعلن الاتحاد فوز خدمات رفح بلقب البطولة التي كانت البوابة لعهد جديد في عالم كرة القدم الفلسطينية، بقيادة المدرب الراحل نايف عبد الهادي.

النُسخة الخامسة 1997/1998

خدمات رفح يُحرز اللقب الثاني

وفي أواخر العام 1997 انطلق الدوري لينتهي بعد عام وشهرين، إذ احتفظ خدمات رفح باللقب للمرة الثانية على التوالي بقيادة المدرب الراحل نايف عبد الهادي.

 

النُسخة السادسة 2000/2001 إلى 2005-2006

خدمات رفح اللقب الثالث على التوالي

وانطلقت النسخة الخامسة أواخر العام 2000 بنظام الدوري التصنيفي على ضوء مشكلة الهبوط، التي تسبب فيها قرار إلغاء الهبوط، حيث خرج الاتحاد من المأزق بتنظيم بطولة الدوري التصنيفي، حيث انتظمت البطولة حتى جولتها الرابعة بنظام المجموعات، ولكن البطولة لم تكتمل بسبب اندلاع انتفاضة الأقصى.

وتوقف النشاط الرياضي على مدار أربعة أعوام، قبل أن يُقرر الاتحاد إعادة تنظيم البطولة بنفس النظام (مجموعات)، حيث انطلقت البطولة أواخر العام 2005 واستمرت إلى مايو من العام 2006، وأسفرت البطولة عن تأهل خدمات رفح عن المجموعة الأولى، واتحاد الشجاعية عن المجموعة الثانية، ثم أقيمت بينهما مباراة فاصلة على ملعب الشهيد محمد الدرة، وأسفرت عن فوز خدمات رفح باللقب؛ ليكون اللقب الثالث على التوالي، ويكون الفريق الوحيد الذي يحصل على اللقب ثلاث مرات متتالية بقيادة المدرب محمود المزين.

النُسخة السابعة 2010/2011

أول لقب لشباب خانيونس

وعلى ضوء الانقسام الداخلي، توقف النشاط الرياضي من العام 2006 إلى العام 2010، حيث أقيمت النُسخة السابعة للبطولة في عام 2010 وانتهت في عام 2011، وحصل فريق شباب خانيونس على اللقب أول مرة في تاريخه، بعدما حصل على لقب الكأس في عام 2000، بقيادة المدرب ناهض الأشقر.

النُسخة الثامنة 2012/2013

أول لقب لشباب رفح

توقف البطولة موسماً واحداً بفعل الأوضاع الصعبة التي مرت بها غزة، ولكنها سرعان ما عادت في الموسم 2012/2013، حيث تمكن فريق شباب رفح من تحقيق أول لقب له في البطولة التي غابت عن خزائنه بعدما أصبح حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز ببطولة الكأس، بقيادة المدرب رأفت خليفة.

النُسخة التاسعة 2013/2014

شباب رفح يُحافظ على اللقب

نجح فريق شباب رفح في الحفاظ على لقبه بطلاً للدوري للمرة الثانية على التوالي بعدما كرر ما فعله في الموسم الماضي عندما أنهى مرحلة الذهاب في المركز السابع، ولكنه انفض في مرحلة الإياب ونجح في إحراز اللقب بقيادة المدرب جمال الحولي.

النُسخة العاشرة 2014/2015

وتواصل انتظام البطولة بشكل سنوي، حيث انطلقت النسخة العاشرة للبطولة موسم 2014/2015/ وتمكن فريق اتحاد الشجاعية بقيادة المدرب نعيم السويركي من الفوز باللقب الأول في تاريخه، على الرغم من اندلاع الحرب الثالثة على غزة.

النُسخة الحادية عشرة 2015/2016

وفي موسم 2015/2016، نجح فريق خدمات رفح في العودة إلى منصات التتويج من جديد، حيث نجح بحصد اللقب الرابع في تاريخه، ليواصل سطوته على لقبه المفضل بقيادة المدرب محمود المزين.

النُسخة الثانية عشرة 2016/2017

وفي موسم 206/2017، دخل نادي الصداقة التاريخ بفوزه بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه، بعدما حصل على لقب الكأس في أول موسم له في الدرجة الممتازة موسم 2013 بقيادة المدرب عماد هاشم.

النُسخة الثالثة عشرة 2017/2018

وبعد أن بدأ شباب خانيونس في جني الألقاب بعد توقف لبطولات الدوري بسبب الانقسام، عاد شباب خانيونس إلى منصات التتويج بعد 7 أعوام ليُحرز لقبه الثاني بقيادة المدرب محمد أبو حبيب.

النُسخة الرابعة عشرة 2018/2019

وتنطلق يوم 8 سبتمبر 2018 منافسات النسخة الرابعة عشرة للبطولة لموسم 2018/2019، وسط أنباء عن حدوث مصالحة من شأنها إعادة اللحمة بين غزة والضفة.

الأبطال

وعلى مدار تاريخ البطولة، حصل فريق خدمات رفح على 4 ألقاب ليكون بذلك صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب ومنها 3 ألقاب متتالية، فيما حصل فريق شباب رفح وشباب خانيونس على لقبين متتاليين، في وقت حصلت فيه فرق الأهلي والشاطئ وشباب خانيونس والشجاعية والصداقة على لقب واحد لكل منها، فيما لم تنته نُسخة موسم 1987/1988 بسبب اندلاع الانتفاضة الأولى.

شاهد أيضاً

لقاء العميدين 1974 و1975

الخليل/فايز نصّار- 28/5/2021- لست ممن يحبون التوقف كثيراً أمام الألقاب، التي يطلقها الإعلاميون، والجماهير على …