الرئيسية / الرياضة الدولية / رونالدو يقود اليونايتد للتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال

رونالدو يقود اليونايتد للتأهل لثمن نهائي دوري الأبطال

مدريد/وكالات- 24/11/2021- قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي إلى الدور ثمن النهائي بتسجيله هدفاً ومساهمته في الثاني خلال الفوز على مضيفه فياريال الإسباني 2-صفر الثلاثاء على ملعب “لا سيراميكا” في فياريال في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة السادسة ضمن دوري أبطال أوروبا في كرة القدم.

وافتتح رونالدو التسجيل في الدقيقة 78 في ثاني فرصة فقط لفريقه في المباراة رافعا رصيده إلى ستة أهداف في 5 مباريات في دور المجموعات هذا الموسم.

ورفع رونالدو غلته إلى 140 هدفا في 181 مباراة المسابقة القارية العريقة، وبات أول لاعب في تاريخ مانشستر يونايتد يسجل في 5 مباريات متتالية في دوري الابطال.

وساهم رونالدو أيضا في الهدف الثاني عندما مرر الكرة اثر هجمة مرتدة سريعة، إلى البديل راشفورد فهيأها بدوره إلى سانشو الذي سددها قوية في سقف العارضة (90) مسجلا هدفه الأول بألوان فريقه منذ انضمامه الى صفوفه هذا الصيف قادما من بوروسيا دورتموند الألماني.

ودخل مانشستر يونايتد المباراة بخياري الفوز أو التعادل للحاق بركب المتأهلين إلى الدور الثاني، فحقق الخيار الأول وانفرد بصدارة المجموعة برصيد 10 نقاط بفارق ثلاث نقاط أمام فياريال.

ولحق يونايتد بمواطنه ليفربول (المجموعة الثانية) وأياكس أمستردام الهولنديس (الثالثة) وبايرن ميونيخ الألماني (الخامسة) ويوفنتوس الإيطالي (الثامنة).

وهو الفوز الثاني ليونايتد على فياريال في ست مواجهات بينهما مقابل أربعو تعادلات.

كما هو الفوز الأول ليونايتد في مبارياته الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات (تعادل وخسارتان).

وكان فياريال صاحب الأفضلية أغلب فترات المباراة وخلق العديد من الفرص الحقيقية للتسجيل لكنه اصطدم بحارس مرمى متألق هو مواطنه دافيد دي خيا الذي يدين له الفريق الإنكليزي بالانتصار لتألقه اللافت في الحفاظ على نظافة شباكه وتحديدا أربعة تصديات خطيرة.

وخاض يونايتد المباراة بقيادة المدرب المساعد لاعبه وسطه السابق مايكل كاريك الخليفة المؤقت للمدرب المقال من منصبه لسوء النتائج هدافه السابق الدولي النروجي أولي غونار سولشاير.

وأشاد كاريك برونالدو قائلا “في المباريات الكبيرة، عندما تحتاج حقًا إلى هدف، فإنه (رونالدو) يفعل ذلك. لديه تلك العقلية، تلك البرودة التي تسمح له بعدم تفويت أي فرصة”.

وغاب الفرنسيان بول بوغبا ورافايل فاران عن صفوف الشياطين الحمر بسبب الإصابة، فيما فضل كاريك الإبقاء على البرتغالي برونو فرنانديش والمهاجم راشفورد على دكة البدلاء ودفع بالهولندي دوني فان دي بيك وسانشو أساسيين مكانهما.

وكان مانشستر يونايتد البادئ بالتهديد برأسية ضعيفة للاسكتلندي سكوت ماكتوميناي من مسافة قريبة بين يدي الحارس الأرجنتيني خيرونيمو رولي (3).

ورد موي غوميس بعد دقيقتين بتسديدة قوية من حافة المنطقة أبعدها دي خيا بصعوبة (5)، وسدد ييريمي بينو كرة قوية من مسافة قريبة في الشباك الخارجية (10).

وتابع دي خيا تألقه أنقذ مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لمانو تريغيروس من مسافة قريبة (27).

وجرب المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو حظه برأسية من مسافة قريبة بين يدي الحارس (31).

وانبرى داني باريخو لركلة حرة مباشرة فوق العارضة (42).

وتابع فياريال أفضليته في الشوط الثاني مع هجمات خجولة للنادي الانكليزي أبرزها تسديدة فريد من حافة المنطقة بين يدي رولي (53).

وأنقذ دي خيا مرماه مرة أخرى وببراعة أيضا بتصديه لتسديدة “على الطاير” لتريغيروس من داخل المنطقة وأبعدها إلى ركنية (59).

  • أتالانتا يفلت من فخ يونغ بويز

ودفع كاريك بفرنانديش وراشفورد مكان فان دي بيك ومارسيال في الدقيقة 66.

وأهدر سانشو أول وأخطر فرصة للشياطين الحمر عغندما تبادل الكرة مع فرنانديش قبل أن يهيئها له الأخير عند حافة المنطقة فتوغل وسددها بيسراه ابعدها الحارس رولي بقدمه اليمنى في توقيت مناسب (71).

ونجح رونالدو في منح التقدم لفريقه عندما استعل خطأ فادحا للحارس رولي في تمرير كرة إلى زميله الفرنسي إتيان كابوي على مشارف المنطقة فضغط عليه فريد لتتهيأ أمام “الدون” البرتغالي الذي لعبها ساقطة داخل المرمى الخالي (78).

وأنقذ رولي مرماه من هدف ثالث بابعاده تسديدة خادعة لراشفورد من مسافة قريبة (85).

ووجه سانشو الضربة القاضية لأصحاب الأرض بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة.

وفي المجموعة ذاتها، نجا أتالانتا الإيطالي من فخ مضيفه يونغ بويز السويسري وانتزع تعادلا مثيرا 3-3.

وتقدم الفريق الإيطالي مرتين عبر مهاجمه الدولي الكولومبي دوفان ساباتا (10)، ومدافعه الأرجنتيني خوسيه لويس بالومينو (51)، ورد أصحاب الأرض مرتين أيضا بواسطة الأميركي جوردان سيباتشو (39) وفانسان سييرو (80)، قبل أن يمنحهم سيلفان هيفتي التقدم (84)، لكن الدولي الكولومبي الآخر لويس موريال أدرك التعادل لأتالانتا (88).

ورفع اتالانتا رصيده الى ست نقاط في المركز الثالث مقابل أربع نقاط ليونغ بويز.

وبات أتالانتا مطالبا بالفوز في الجولة الأخيرة على ضيفه فياريال لبلوغ ثمن النهائي للعام الثالث تواليا، فيما يحتاج الاخير للتعادل فقط.

شاهد أيضاً

هالاند يقود دورتموند إلى الصدارة موقتاً

برلين/وكالات- 27/11/2021- قاد المهاجم الدولي النروجي إرلينغ هالاند العائد للتو من الإصابة فريقه بوروسيا دورتموند …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *