الرئيسية / الرياضة الدولية / ليفربول ينتصر ويتشارك الصدارة مع تشيلسي واليونايتد

ليفربول ينتصر ويتشارك الصدارة مع تشيلسي واليونايتد

محمد صلاح

لندن -2021/9/12- عاد ليفربول إلى طريق الانتصارات ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه الثمين 3 / صفر على مضيفه ليدز يونايتد اليوم الأحد في المرحلة الرابعة للمسابقة.

وارتفع رصيد ليفربول، الذي تعادل 1 / 1 مع ضيفه تشيلسي في لقائه الأخيرة بالبطولة قبل فترة التوقف الدولي الأخيرة، إلى 10 نقاط في المركز الثالث، متأخرا بفارق الأهداف خلف مانشستر يونايتد وتشيلسي، صاحبي المركزين الأول والثاني على الترتيب، المتساويين معه في نفس الرصيد.

في المقابل، توقف رصيد ليدز، الذي تلقى خسارته الثاني في البطولة هذا الموسم، عند نقطتين، في المركز السابع عشر (الرابع من القاع)، علما بأنه أحد أربعة فرق أخفقت في تحقيق أي فوز في المسابقة هذا الموسم حتى الآن.

وافتتح النجم الدولي المصري محمد صلاح التسجيل لليفربول في الدقيقة 20، ليكون على موعد مع صناعة التاريخ، بعدما بات أحدث المنضمين إلى قائمة العظماء في البطولة، عقب وصوله إلى هدفه رقم 100 في مسيرته بالمسابقة العريقة، ليصبح خامس أسرع لاعب في تاريخ بريميرليج يصل لهذا العدد من الأهداف.

وكان صلاح، الذي خاض مباراته الـ162 في البطولة، أحرز 98 هدفا مع ليفربول بالدوري الإنجليزي منذ انضمامه للفريق الأحمر في يونيو 2017، بعدما سبق له أن سجل هدفين في المسابقة مع فريقه السابق تشيلسي، الذي لعب في صفوفه ما بين كانون ثان/يناير 2014 إلى كانون ثان/يناير .2015

وبات صلاح، الذي يحتل المركز الثاني حاليا في قائمة أكثر اللاعبين الأفارقة تسجيلا للأهداف في الدوري الإنجليزي الممتاز، على بعد أربعة أهداف فقط لمعادلة عدد أهداف النجم الإيفواري المعتزل ديدييه دروجبا، الذي يتصدر القائمة حتى الآن، برصيد 104 أهداف.

وكان هذا هو الهدف الثالث لـ(الفرعون المصري) في الدوري خلال الموسم الحالي، بعدما سبق له التسجيل في مرمى نورويتش سيتي وتشيلسي، متأخرا بفارق هدف واحد عن صدارة هدافي البطولة، التي يتقاسمها حاليا مايكل أنطونيو وبرونو فيرنانديز، لاعبي ويستهام يونايتد ومانشستر يونايتد على الترتيب.

وأحرز البرازيلي فابينيو الهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 50، فيما تكفل السنغالي ساديو ماني بتسجيل الهدف الثالث للفريق الأحمر في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، مستغلا النقص العددي في صفوف ليدز، الذي لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه باسكال ستريك في الدقيقة 60، بسبب التحامه العنيف مع هيرفي إيليوت لاعب ليفربول، الذي اضطر لعدم استكمال اللقاء.

وبذلك الفوز، برهن ليفربول عن جاهزيته لمواجهة ضيفه ميلان الإيطالي يوم الأربعاء القادم، في بداية مشوار الفريقين بمرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي يسعى الفريق الإنجليزي لاستعادتها إلى خزائنه والتتويج بها للمرة السابعة في تاريخه والأولى منذ عام 2019.

شاهد أيضاً

سان جيرمان يقلب الطاولة على ليون في الثواني الأخيرة

باريس -18/9/2021- انتزع فريق باريس سان جيرمان فوزا صعبا على ضيفه ليون 2 / 1 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *